المستوطنون يقتحمون المسجد الأقصى تحت حماية قوات الاحتلال

جدد عشرات المستوطنين المتطرفين، اليوم الأحد، اقتحامهم للمسجد الأقصى المبارك، وسط إجراءات امنية مشددة من قوات الاحتلال التي عملت على توفير الحماية الكاملة للمستوطنين، فيما مارست كل اشكال الضغط والملاحقة على المقدسيين وقامت بالتدقيق في بطاقاتهم الشخصة على مداخل الأقصى والبلدة القديمة.

وقالت دائرة الأوقاف الإسلامية، إن ما يقارب 50 مستوطناً اقتحموا المسجد ، اليوم الأحد، وقاموا بجولات استفزازية وتلقوا شروحات عما يُسمى الهيكل المزعوم وقاموا بأداء طقوساً تلمودية وصولا إلى مصلى باب الرحمة.

من جهته، حذر رئيس مجلس الأوقاف وشؤون المقدسات الإسلامية في القدس المحتلة، الشيخ عبد العظيم سلهب من تصاعد الانتهاكات الإسرائيلية ضد القدس المحتلة والمسجد الأقصى المبارك عامة، ومصلى باب الرحمة خاصة، مؤكداً أن المقدسيين لن يفرطوا في باب الرحمة ومصلاه أبداً.

وتواصل سلطات الاحتلال الإسرائيلي فرض قيودها المشددة على دخول المصلين الفلسطينيين للمسجد الأقصى، وتحتجز هوياتهم عند بواباته الخارجية، وخاصة النساء والشبان، كما تقوم باعتقال عدد من المصلين وموظفو وزارة الأوقاف الإسلامية وإبعاد عدد آخر عن المسجد الأقصى. هذا بالإضافة إلى تنفيذ عدد من المخططات الاستيطانية الاستعمارية الهادفة لتهويد مدينة القدس وطرد سكانها العرب .