المسماري: قرار برلمان أنقرة مساندة السراج حرب على الشعب الليبي

أكد المتحدث باسم الجيش الليبي اللواء أحمد المسماري أن قرار البرلمان التركي الموافقة على إرسال قوات عسكرية  لمساندة حكومة السراج يعد إعلانا للحرب على الشعب الليبي.

وشدد المسماري على أن مواجهة التدخل العسكري التركي في ليبيا أمر غير قابل للنقاش.

وحذر متحدث الجيش الليبي، في مؤتمر تليفزيوني، من استخدام ميناء طرابلس لنقل أي مقاتلين أو معدات عسكرية.

وأوضح المسماري أن الجيش الليبي ينفذ طلعات جوية من سرت حتى حدود تونس لمواجهة أي تهديد محتمل.

مباشر | مؤتمر صحفي للمتحدث باسم الجيش الليبي اللواء احمد المسماري

Gepostet von ‎قناة الغد Alghad TV‎ am Samstag, 4. Januar 2020

 

وصدق البرلمان التركي على مذكرتي التفاهم الأمنية والبحرية اللتين أبرمهما الرئيس التركي رجب أردوغان ورئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فائز السراج يوم 28 نوفمبر 2019.

وتمنح الاتفاقية الحق لتركيا في إرسال قوات مسلحة إلى ليبيا تحت مسمى مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة والهجرة غير الشرعية وتبادل المعلومات الأمنية مع الحكومة التركية.

وأعلن القائد العام للجيش الوطني الليبي، المشير خليفة حفتر، “النفير” و”الجهاد” لصدّ أيّ تدخّل عسكري تركي في بلاده، ردًا على استمرار رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فائز السراج في استخدام طرق غير مشروعة، آخرها فتح الباب على مصرعيه أمام نظام أردوغان لنهب خيرات البلاد.

وصوت البرلمان الليبي بالإجماع على إلغاء الاتفاقيتين الأمنية والبحرية الموقعة بين رئيس حكومة الوفاق فايز السراج وتركيا.

كما صوت البرلمان في جلسته الطارئة على إحالة طالبي التدخل التركي للمحاكمة بتهمة الخيانة العظمى، إضافة إلى قطع العلاقات مع تركيا.