المصالحة الفلسطينية.. محاولة جزائرية لإنهاء الانقسام الأسود

مشاورات في الجزائر.. محاولة عربية جديدة لإتمام المصالحة الفلسطينية

أفادت مصادر لقناة الغد بأن وفدا من حركة فتح بدأ في عقد لقاءات مع المسؤولين الجزائريين بعد ساعة واحدة من وصوله إلى الجزائر العاصمة أمس السبت.

ويجري وفد حركة فتح مشاورات في الجزائر، للتباحث حول سُبل إنجاح الحوار الوطني، و(المصالحة الفلسطينية).

وكان وفد فتح برئاسة عزام الأحمد، قد وصل الجزائر، بدعوة من الرئاسة الجزائرية، في إطار مشاورات لعقد مؤتمر للفصائل الفلسطينية.

الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، أعلن بعد لقائه الرئيس محمود عباس، الشهر الماضي، استضافة بلاده مؤتمرا للفصائل الفلسطينية، قبيل انعقاد القمة العربية المقررة في مارس المقبل.

حقائق على الأرض

في السياق، قال الدكتور نبيل عمرو القيادي الفلسطيني ووزير الإعلام الأسبق، إن الجزائر لها مكانة خاصة في نفوس الفلسطينيين، لكن عليها أن تدرس جيدًا أسباب الخلاف بين الفصائل الفلسطينية لا سيما أن القاهرة حاولت أكثر من مرة للم شمل الفلسطينيين.

وأضاف عمرو خلال مشاركته في برنامج “وراء الحدث” أن النفوذ الجزائري المعنوي محفوظ على الرأس، لكن هناك حقائق على الأرض لا يجب تغافلها ومنها تداخل ملف المصالحة مع ملف التهدئة مع ملف تبادل الأسرى، وهذه التداخلات ستأخذ وقتا طويلا جدا رغم كل المزايا المتوافرة.

كما أوضح نبيل عمرو أن المصالحة يجب أن تكون (فلسطينية فلسطينية) وعلى أرض فلسطين، وبلورة وحدة وطنية حقيقية للشعب الذي ما زال تحت الاحتلال الإسرائيلي.

كارت أحمر

من جانبه، قال ماهر مزهر القيادي بالجبهة الشعبية، إن خيار الشعب الفلسطيني هو إنجاح المصالحة، مؤكدا أن الاحتلال الإسرائيلي هو الرابح الوحيد من هذا “الانقسام الأسود” وأصحاب الأجندات الخاصة.

وأضاف مزهر أن الجبهة الشعبية دائما ما تسعى إلى بث روح التفاؤل حتى لا يتسلل اليأس في قلوب الفلسطينيين، مطالبا الجماهير بالخروج إلى الشارع للضغط وإنهاء الانقسام.

كما أكد مزهر أنه يجب طي صفحة الانقسام كونها العامل الرئيسي في زيادة هموم الكل الفلسطيني، لذلك نقول إنه يجب رفع الكارت الأحمر، وخوض حرب مفتوحة ضد كل من يعطل هذا المشروع الوطني.

واستكمل مزهر قائلا: “نقول لحركتي حماس وفتح من يرتق إلى مستوى التضحيات والدماء التي تنزف في الميادين فليتنازل من أجل فلسطين ومن أجل كرامة المواطن”.

مفتاح المصالحة 

ومن غزة، قال إسماعيل رضوان القيادي في حركة حماس، إن الحركة ذاهبة إلى اجتماعات الجزائر بعقل وقلب مفتوحين لتحقيق المصالحة، مؤكدا أن الحركة قدمت المرونة العالية في كل جولات الحوار السابقة.

وشدد القيادي على أن تكون هناك عقلية تؤمن بالشراكة والوحدة الوطنية، ولابد من التوافق مباشرة على إعادة بناء منظمة التحرير التي من المفترض أن تبدأ بانتخابات المجلس الوطني.

وأردف قائلا: “إذا لم نتمكن من إجراء الانتخابات نذهب لتفعيل الإطار المؤقت لمنظمة التحرير وتشكيل قيادة لمرحلة محدودة إلى حين اجراء الانتخابات يشارك فيها الكل الفلسطيني ومن ثم نذهب لانتخابات مجلس وطني وتشريعية ورئاسية”.

وأكد القيادي: “هناك شخصية واحدة تملك مفتاح المصالحة وهو الرئيس محمود عباس”.

وشدد على أن المصالحة ملف فلسطيني بحت ولا يوجد ارتباط بين ملف المصالحة والأسرى أو التهدئة في غزة.

[covid19-ultimate-card region=”EG” region-name=”مصر” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”AE” region-name=”الإمارات العربية المتحدة” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”PS” region-name=”فلسطين” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region-name=”العالم” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]