المغرب يساعد إسبانيا في تفكيك خلية تنتمي لداعش

أعلنت الشرطة الإسبانية، السبت، تفكيك خلية إرهابية لها ارتباط بتنظيم  داعش  الإرهابي وإلقاء القبض على 4 من أعضائها من ضمنهم زعيم الخلية.

وقال بيان للشرطة الإسبانية، إن التحقيق حول نشاط وتحركات أفراد هذه الخلية والذي أدى إلى تفكيكها قاده مكتب المعلومات العامة التابع للشرطة الوطنية الإسبانية بتعاون وتنسيق مع المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني بالمغرب والوكالة الأوربية للشرطة ( أوروبول ).

وأوضح نفس المصدر أن ” الزعيم المفترض لهذه الخلية هو مواطن مغربي نجح في استقطاب العديد من الشباب ببلاده الذين كانوا قد خططوا للقيام بهجمات إرهابية في عدد من البلدان العربية، ولكن تم اعتقالهم خلال عدة عمليات نفذتها المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني.

وأكد البيان أنه ” وبعد تحديد مكان هذا الإرهابي في إسبانيا تم رصد تحركاته وخضع لمراقبة وتتبع الأجهزة الأمنية لأكثر من عام في إطار عملية مشتركة بين أجهزة الأمن المغربية ومكتب المعلومات العامة للشرطة الوطنية الإسبانية ” مشيرا إلى أن التحقيق كشف أن هذا الشخص كان من أتباع أبو محمد العدناني الذي ظل حتى وفاته رئيسا للعمليات الخارجية لتنظيم (داعش  الإرهابي وناطقه الرسمي وكبير مسؤوليه في سوريا.

وحسب الشرطة الإسبانية فإن المشتبه به ” استأنف خلال إقامته بإسبانيا أنشطته في استقطاب وتجنيد أعضاء جدد من خلال تجميع العديد من المتعاطفين والمؤيدين الذين تشبعوا بالإيديولوجية التكفيرية وهو التيار الأكثر تطرفا في الفكر الإرهابي.