المكتب السياسي لحماس يجتمع في غزة للمرة الأولى منذ 2012

من المقرر أن يجتمع المكتب السياسي لحركة حماس مساء اليوم الخميس، في أول جلسة له في قطاع غزة، منذ عام 2012، وذلك فور وصول صالح العاروري نائب رئيس الحركة برفقة باقي أعضاء قيادة حماس، بعد سلسلة مشاورات أجرائها مع رئيس المخابرات المصرية عباس كامل.

وتاتي زيارة وفد حماس إلى غزة، في ظل تطورات دراماتيكية حصلت ليلة أمس بالقاهرة، في عديد الملفات التي طرحت على طاولة البحث والنقاش، مع رئيس المخابرات المصرية، الأمر الذي استدعى، إجراء مشاورات معمقة لدي قيادة حماس في قطاع لبحث كل النتائج التي تم التوصل إليها، واتخاذ القرارات المناسبة.

وستمتد زيارة العاروري والوفد المرافق له إلى ما يقارب 7 أيام في غزة، يجري خلالها لقاءات ومشاروات معمقة حول الكثير من القضايا المركزية التي ستظهر على السطح خلال الفترة المقبلة من بينها الإبقاء على حالة التهدئة التي أبرمت في عام 2014 بعد حرب غزة الأخيرة.

وقالت مصادر مطلعة أن المكتب السياسي لحماس سيناقش أربع ملفات رئيسية وهي: ملف الخطة الإنسانية والإنعاش الاقتصادي التي يتبناها المنسق الخاص للأمم المتحدة لعملية التسوية في الشرق الأوسط نيكولاي “ملادينوف” بالتعاون مع مصر، وتنفيذ المشاريع الدولية المتفق عليها الخاصة بتحسين البني التحية، كمشاريع تحسين الكهرباء والمياه وغيرها من المشاريع الخاصة بنعاش الاوضاع الاقتصادية والحد من البطالة.

بالإضافة إلى ملف الأسرى وبحث آخر ما تم التوصل إليه بشأنه، علاوة على ملف المصالحة ونتائج الحوارات مع المخابرات المصرية في ضوء ما قدمته حركة فتح على الورقة المصرية.

وبالتزامن مع الإعلان عن وصول وفد حماس على غزة، أعلن رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إلغاء زيارته المقررة إلى كولومبيا في أمريكا الجنوبية الأسبوع المقبل بزعم الأوضاع المتوترة على حدود قطاع غزة.

وذكرت صحيفة “هآرتس” العبرية أن ديوان رئاسة الوزراء أعلن عن تأجيل الزيارة إلى وقت لاحق، وأن التأجيل جاء بسبب التوتر القائم على جبهة قطاع غزة.

وأشارت الصحيفة إلى أن تأجيل الزيارة يأتي مع مزاعم تتحدث عن “قرب إبرام اتفاق تسوية بعيد الأمد مع غزة يضمن الهدوء لفترة طويلة مقابل رفع الحصار وتحسين الأوضاع الإنسانية، بالإضافة للبدء بمفاوضات للإفراج عن الجنود الإسرائيليين المأسورين في غزة”.

وتأتي هذه التطورات السريعة في ظل جهود مضنية تبذلها مصر لتخفيف من حدة التوتر على حدود غزة ونزع فتيل الحرب في ظل الإبقاء على حالة الاستنفار التي أعلنتها كتائب القسام وتهديدات الاحتلال الإسرائيلي بشن مزيد من العدوان على قطاع لوقف الطائرات الورقية والبالونات الحارقة التي باتت مصدر إزعاج وتوتير للقيادة العسكرية والسياسية في إسرائيل.

مصر

79٬254
اجمالي الحالات
950
الحالات الجديدة
3٬617
اجمالي الوفيات
53
الوفيات الجديدة
4.6%
نسبة الوفيات
22٬753
المتعافون
52٬884
حالات تحت العلاج

الإمارات العربية المتحدة

53٬577
اجمالي الحالات
532
الحالات الجديدة
328
اجمالي الوفيات
1
الوفيات الجديدة
0.6%
نسبة الوفيات
43٬570
المتعافون
9٬679
حالات تحت العلاج

فلسطين

5٬220
اجمالي الحالات
191
الحالات الجديدة
24
اجمالي الوفيات
4
الوفيات الجديدة
0.5%
نسبة الوفيات
525
المتعافون
4٬671
حالات تحت العلاج

العالم

12٬337٬473
اجمالي الحالات
215٬716
الحالات الجديدة
554٬636
اجمالي الوفيات
4٬560
الوفيات الجديدة
4.5%
نسبة الوفيات
6٬929٬179
المتعافون
4٬853٬658
حالات تحت العلاج