الملك عبد الله يعزي السيسي في ضحايا تفجير الأزهر

بعث العاهل الأردني، الملك عبد الله الثاني، برقیة تعزیة إلى الرئیس المصري عبدالفتاح السیسي، في ضحایا التفجیر الإرهابي، الذي وقع في محیط الجامع الأزهر بالقاهرة أمس الإثنین، وأودى بحیاة عدد من الأبریاء وإصابة آخرین.

وأعرب الملك عبد الله، في البرقیة، عن إدانته لهذا العمل الجبان، مؤكدا وقوف الأردن إلى جانب الشقیقة مصر في جهودها في محاربة الإرهاب.

وعبر العاهل الأردني، عن أصدق مشاعر التعزیة والمواساة بهذا المصاب، سائلا الله العلي القدیر أن یتغمد الضحایا بواسع رحمته، وأن یمن على المصابین بالشفاء العاجل، ویجنب مصر وشعبها الشقیق كل مكروه.

ودان الأردن، الثلاثاء، التفجير الإرهابي، وأكدت الناطق الرسمي باسم الحكومة، جمانة غنيمات، في بيان، وقوف الأردن إلى جانب مصر في جهودها للتصدي للعصابات الإرهابية، التي تحاول زعزعة أمنه واستقراره، مشددة على أن مثل هذه الأعمال الإرهابية تتطلب تضافر جهود المجتمع الدولي لاجتثاث الإرهاب الأعمى، الذي يذهب ضحيته الأبرياء.

وتقدمت غنيمات بأصدق مشاعر العزاء إلى الحكومة والشعب المصري الشقيق وأسر الضحايا، متمنية الشفاء العاجل للجرحى والمصابين.

وكانت وزارة الداخلية المصرية، أعلنت استشهاد شرطيين اثنين وإصابة 3 ضباط، إثر تفجير عبوة ناسفة كانت بحوزة أحد المطلوبين أمنيا، ما أدى إلى مقتله على الفور، وذلك قرب جامع الأزهر وسط القاهرة.