النفط يقفز مدفوعا بآمال زيادة تخفيضات أوبك ونمو الصناعة بالصين

ارتفعت أسعار النفط بما يزيد على 1 %، اليوم الإثنين، في الوقت الذي تشير فيه زيادة في أنشطة التصنيع في الصين إلى ارتفاع الطلب على الوقود، وتلميحات بأن أوبك ربما ترفع تخفيضات الإنتاج في اجتماعها هذا الأسبوع مما يشير إلى أن المعروض ربما يشهد شحا في العام المقبل.

وبحلول الساعة 0727 بتوقيت جرينتش، ارتفعت العقود الآجلة لخام القياس العالمي برنت 66 سنتا أو 1.1 % إلى 61.15 دولار للبرميل. وزادت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 75 سنتا أو 1.4 % إلى 55.92 دولار للبرميل بعد أن صعدت ما يزيد على دولار في وقت سابق.

ويوم الجمعة، انخفضت العقود الآجلة لخام غرب تكساس عند التسوية 5.1 % بينما هوى برنت 4.4 % بفعل مخاوف من أن المحادثات الهادفة لإنهاء الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين، أكبر مستهلكين للنفط في العالم، ستتعطل بفعل دعم أمريكي للمحتجين في هونج كونج.

لكن النفط صعد اليوم بعد أن زادت أنشطة المصانع خلال نوفمبر/ تشرين الثاني في الصين، أكبر مستورد للنفط في العالم ، للمرة الأولى في سبعة أشهر بسبب ارتفاع الطلب المحلي في ظل إجراءات تحفيز من جانب الحكومة.

وتلقت الأسعار الدعم أيضا بعد أن قال وزير النفط العراقي أمس الأحد إن أوبك وحلفاءها من المنتجين سيبحثون رفع تخفيضاتهم الحالية للإنتاج بمقدار 400 ألف برميل يوميا إلى 1.6 مليون برميل يوميا.

ومن المتوقع أن تمدد منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاء من بينهم روسيا، المجموعة المعروفة باسم أوبك+، على الأقل التخفيضات القائمة لإنتاج النفط حتى يونيو حزيران 2020 حين يجتمعون هذا الأسبوع.