الهدف من إطلاق خدمة الشكاوي الإلكترونية في المغرب

بخطوات سهلة وبسيطة وغير مكلفة, أصبح بإمكان مواطني المغرب وضع شكواهم و تظلماتهم لدى رئاسة النيابة العامة عن بعد.

وتمكن المغاربة من تسجيل ما يزيد على 400 شكوى إلكترونية تفاعلت معها المصالح المختصة عبر اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.

وقال رئيس قسم معالجة الشكايات بمؤسسة النيابة العامة المغربية، إن أغلب القضايا والمشاكل التي تم إرسالها حول الجرائم التي يتعرض لها المواطنين من سرقة وابتزاز والعقارات.

ويكفل الفضاء الإلكتروني الجديد من تسهيل التواصل مع المستفيدين من هذه الخدمة خاصة من المغاربة المقيمين بالخارج.

وتهدف مؤسسة النيابة العامة من هذا التطور التكنولوجي تفعيل أدوارها كمؤسسة وطنية وللتخفيف من الأعباء الاقتصادية.

وكشف رئيس مصلحة شكاوى الهيئات والمؤسسات والجاليات بالنيابة العامة المغربية، محمد شبيب أهمية إطلاق خدمات الشكاوى الإلكترونية، وأهم أهدافها وطرق الاستفادة القصوى منها.