الوفد الأمني المصري يصل إلى قطاع غزة

وصل الوفد الأمني المصري، اليوم الأحد، إلى قطاع غزة، عبر معبر بيت حانون/ايرز، لإجراء مباحثات مع قيادة حركة حماس والفصائل الفلسطينية، واستكمال المباحثات التي تتعلق بسبل التخفيف من وطأة الحصار المفروض على قطاع غزة منذ 13 عام.

ومن المتوقع أن يجري الوفد لقاءات مكوكية مع رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية، وقائد الحركة في القطاع يحى السنوار، لبحث العديد من الملفات المتعلقة بالشأن الفلسطيني والعلاقات الثانية بين الطرفين، في مقدمتها تهرب حكومة الاحتلال الإسرائيلي من تفاهمات التهدئة والاستمرار في عدوانها على الشعب الفلسطيني.

وقال المتحدث باسم حركة حماس، عبد اللطيف القانون، في حديث للغد، إن “الاتصالات مع الأشقاء المصريين لم تنقطع وهناك تواصل مستمر والزيارة الأخيرة لوفد الحركة كانت مباحثاتها إيجابية وسيصل الوفد المصري اليوم لغزة لاستكمال المباحثات ومناقشة القضايا الثنائية وسُبل التخفيف عن قطاع غزة وإلزام الاحتلال بالتفاهمات”.

وكانت آخر زيارة للوفد الأمني المصري لقطاع غزة جرت في 12 تموز/ يوليو 2019، وضم وكيل جهاز المخابرات العامة أيمن بديع، ومسؤول الملف الفلسطيني أحمد عبد الخالق، حيث أجرى الوفد مباحثات مع قيادة حماس والفصائل بشأن تثبيت وقف إطلاق النار والمصالحة الوطنية والعلاقات الثنائية بين القاهرة وحماس.

ويشهد قطاع غزة تصعيدًا من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي، حيث تقوم الطائرات الحربية الإسرائيلية بقصف واستهداف العديد من المواقع التي تتبع الفصائل الفلسطينية، بالإضافة إلى استهداف المتظاهرين السلميين خلال مسيرات العودة وكسر الحصار والتي كان آخرها في الجمعة الماضية والتي قتل خلالها الاحتلال طفلين وإصابة أكثر من 70 آخرين بجراح مختلفة.