اليورو يتراجع قبل توقعات بتمديد “التيسير الكمي”

هبط اليورو في تعاملات اليوم الخميس، قبيل إعلان قرار البنك المركزي الأوروبي الخاص بسياسته النقدية.

وتراجع اليورو 0.2 بالمئة إلى 1.1313 دولار بداية التعاملات في أوروبا ونحو 0.4% أمام العملة اليابانية إلى 135.48 ين.

وبحسب تقرير أوردته وكالة “رويتر”، هيمنت التوقعات بشأن مدى تلميح المركزي الأوروبي نحو تمديد أو توسيع التيسير الكمي على تداول العملة الموحدة هذا الأسبوع، لكن لم يعد من المتوقع الآن أن يدفع الاجتماع باتجاه تحرك قوي لليورو.

وحدد مسح لـ” رويترز” متوسط احتمالية تمديد البنك المركزي الأوروبي لبرنامجه البالغ قيمته تريليون يورو، بعد تاريخ انتهائه الحالي في سبتمبر 2016 عند 70%، وأظهر المسح أن هناك فرصة بنسبة 40 % لأن يزيد المركزي الأوروبي مشترياته الشهرية في الأشهر الستة المقبلة.

وكانت التحركات الأكبر هذا الأسبوع من نصيب الدولار الكندي، والدولار الأسترالي، والدولار النيوزيلندي، الذين تأثروا بعدد من المؤشرات المتعلقة بالسياسات النقدية.

وتراجع الدولار الكندي نحو أدنى مستوى له في 11 عاماً منذ الانتخابات التي أجريت مطلع الأسبوع وتلقى ضربة أخرى جراء خفض بنك كندا المركزي لتوقعات النمو يوم الأربعاء الماضي، بينما لم يسجل تغيرا يذكر في الأسواق الأوروبية.

 

وارتفع الجنيه الاسترليني إلى أعلى مستوى في شهر أمام الدولار واليورو اليوم، بعد أن أظهرت البيانات نمو مبيعات التجزئة في بريطانيا بأسرع وتيرة في نحو عامين الشهر الماضي.