انتحاري يقتل 50 شخصا في أسوأ هجوم في نيجيريا هذا العام

قتل مفجر انتحاري 50 شخصا على الأقل بمسجد في شمال شرق نيجيريا اليوم الثلاثاء، في هجوم أسقط أكبر عدد من القتلى في منطقة تعاني من هجمات جماعة «بوكو حرام» الإسلامية المتشددة.

وقال بايي محمد الذي كان يصلي في المسجد ببلدة موبي، إنه نجا من الانفجار لأنه تأخر عن صلاة الفجر «كان بعض القتلى أشلاء لا يمكن تحديد معالمها».

وقالت الحكومة والجيش مرات عديدة منذ 2015، إنه تم التغلب تقريبا على تمرد «بوكو حرام»، المستمر منذ ثمانية أعوام إلا أن الجماعة مستمرة في مهاجمة أهداف مدنية وعسكرية.

وتفجير اليوم يرفع عدد القتلى في 2017 إلى 278 قتيلا على الأقل، وفقا لإحصاءات «رويترز». ولم تعلن أية جهة مسؤوليتها عن الهجوم.

وقال أبو بكر عثمان المتحدث باسم الشرطة في ولاية أداماوا، إن عدد القتلى 50 على الأقل، ولكن «يمكن أن يكون هناك المزيد إذ أن المصابين بجروح بالغة ربما يرفعون العدد».

وتقع موبي في أداماوا التي سيطر مقاتلو جماعة «بوكو حرام» على أراض فيها عام 2014، لكن قوات طردت المقاتلين من هذه المناطق في مطلع 2015. وتشن الجماعة هجمات انتحارية على أماكن عامة مثل المساجد والأسواق.

وهجوم اليوم هو الأكبر في شمال شرق نيجريا منذ أن قتلت طالبتان انتحاريتان 56 شخصا وأصابتا العشرات في سوق في أداماوا في ديسمبر/ كانون الأول الماضي.

وهو الهجوم الأول أيضا في موبي منذ أن استعادت القوات المسلحة البلدة من «بوكو حرام»، في 2014.

ويحمل الهجوم بصمات فصيل يقوده أبو بكر شيكاو، الذي يجند نساء وفتيات لتنفيذ تفجيرات انتحارية. وكثيرا ما تسفر الهجمات عن مقتل المهاجم فقط.

وشنت جماعة «بوكو حرام»، تمردا في شمال شرق نيجيريا منذ عام 2009، في محاولة لإقامة دولة إسلامية في المنطقة. وقتلت أكثر من 20 ألفا وأرغمت نحو مليونين على الفرار من منازلهم.

وانقسمت الجماعة في 2016، ويتمركز الفصيل الذي يقوده شيكاو في غابة سامبيسا على الحدود مع الكاميرون وتشاد، ويستهدف أساسا المدنيين بمهاجمين انتحاريين.

ويتمركز الفصيل الآخر في منطقة بحيرة تشاد، ويقوده أبو مصعب البرناوي، ويهاجم أساسا قوات الجيش بعد تعزيز قوتها بهدوء خلال العام المنصرم.

[covid19-ultimate-card region=”EG” region-name=”مصر” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”AE” region-name=”الإمارات العربية المتحدة” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”PS” region-name=”فلسطين” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region-name=”العالم” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]