انتخابات لبنان.. تحديات كبيرة أمام البرلمان المنتظر

الانتخابات البرلمانية اللبنانية هذا العام، هل ستكون المحطةَ الفاصلةَ لبدء إعادةِ البناء بعد الانهيار الكبير للهياكل السياسية والاقتصادية والاجتماعية في البلاد التي أثقلتها الأزمات..

البناء المأمول سؤالٌ كبير برسم الواقع.. فالبناءُ المأمول لن يكون بالأمر الهين على ما يبدو، فإن كان حجرُ الأساسِ لبنانيا فالأعمدةُ والجُدران إقليميةٌ ودوليةٌ، هي قناعة عبر عنها رئيس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي الذي دعا إلى الاستعداد والجهوزية عندما يحينُ أوانُ الحلولِ الإقليميةِ المنتظرة على حد تعبيره.

لكنَّ هذه الحلولَ الإقليميةَ هي بدورها مرتبطةٌ بمتغيرات دولية.. ولعل الحربَ الأوكرانية، أولُ تلك المتغيرات وباتت أولويةً في حسابات الجميع.

أما صراع النفوذ الذي فرضته طهران على بلاد الأرز، لا يمكن أن يتحولَ إلى عامل مساعدٍ لإعادة البناء إلا في حالِ توصلت الرياضُ وطهران إلى اتفاق.

وبحسب مراقبين، يرتبط التأثير الإيراني في لبنان يرتبط بمصير مفاوضات الاتفاق النووي المتعثرة، والتي ستؤدي حالَ فشلها إلى زيادة الدعم الإيراني لـ”حزب الله” ما سيزيد من تعقيد المشهد اللبناني.

ومع انسداد أفق التغيير الذي ينشُده لبنان، وِتعقدِ المشهد المضطرب سياسيا، يحذر كثيرون من الانزلاق إلى مربع الفوضى الأمنية، والذي سيهدد البيئةَ الملائمة للحصول على قرضٍ من صندوق النقد الدولي.

أما المساعدات الاقتصادية المقدمةُ من الدول في الإقليم أو من خلال المانحين الدوليين يمكن أن تتبخر مع غياب الإرادة السياسية للطبقة الحاكمة في إحداث تغيير.. رغم احتكام الجميع إلى صندوق الاقتراع على أمل التغيير.

ارتياح فرنسي.. ولكن

بداية، قال الخبير في الشؤون الأوروبية، الدكتور جان بيار ميلالي، عبر سكايب من باريس، إن فرنسا تنظر بارتياح إلى إجراء الانتخابات البرلمانية في لبنان.

وأضاف خلال مشاركته في برنامج “مدار الغد” أن نسبة التصويت في الانتخابات لم تكن كبيرة، ولذلك فهي غير مرضية، مشيرا إلى أن هذا دليل على أن بعض اللبنانيين لا يرون أنها ستغير شيئا في المشهد اللبناني.

كما أوضح أن الشعب اللبناني منقسم لأسباب دينية وطائفية، ما يجعل كل طائفة تبحث عن سند لها خارجي، مؤكدا أن أزمة الفساد والسلاح المتفلت في يد “حزب الله” سيعرقل التنمية المرتقبة أو المنشودة.

فقد الشرعية الشعبية

ومن جورجيا، أكد أستاذ إدارة الأزمات الدولية، الدكتور إسحاق إندكيان، أن الولايات المتحدة الأمريكية لا تتدخل في العمليات الانتخابية للدولة، ولكن هناك لبنانيين في أمريكا يستأثرون بما يجري في لبنان.

وأضاف أن الولايات المتحدة تدعم الحكومة اللبنانية الجديدة بقيادة نجيب ميقاتي، وجميع أطيافها، ولن تتوانى في مساعدتها عقب ظهور نتائج الانتخابات البرلمانية.

كما أوضح أن نسبة التصويت منخفضة ومتدنية جدا في الانتخابات البرلمانية، لافتا إلى أن البرلمان الجديد سيكون فاقدا للشرعية الشعبية في لبنان «على حد قوله».

مرحلة مفصلية

بينما يرى، من الرياض، الكاتب والباحث السياسي، مبارك العاتي، أن لبنان بمر بمرحلة مفصلية في تاريخه، خصوصا أن الانهيار وصل إلى قلب المؤسسات اللبنانية، إضافة إلى الانهيار الاقتصادي والسياسي.

وأوضح العاتي أن العرب يأملون أن تكون الانتخابات انعطافة حقيقية لصالح عودة الهيبة اللبنانية، ولصالح تحرير قرار الدولة من الدويلة التي اختطفت القرار لصالح لدولة إيران.

وعن المشهد الإقليمي، أوضح العاتي أن هناك حالة من الانفراجات التي تسجل في الإقليم، وهناك حالة لتجميد الخلافات مع لبنان، لكن يبقى الداخل منفصلا عن مستجدات الأوضاع في الإقليم.

واستكمل: “نسبة التصويت غير مشجعة، وكنا نأمل أن تصل إلى 50% لكنها معقولة، لأن السؤال الكبير الآن هو ماذا بعد النتائج.. هل سيتم تطبيق نتائجها على أرض الواقع”.

وأدلى الناخبون بأصواتهم، في مراكز الاقتراع في 15 دائرةً لانتخاب 128 نائبا يتألف منهم البرلمان المقبل الذي سيختار بدوره رئيسا جديدا خلفا لميشال عون، والذي تنتهي فترته في الـ 31 من أكتوبر المقبل.

وكان الانهيار الاقتصادي أكبر أزمة زعزعت استقرار لبنان منذ الحرب الأهلية التي دارت رحاها بين عامي 1975 و1990، مما تسبب في تراجع قيمة العملة المحلية بأكثر من 90 % ودفع نحو ثلاثة أرباع السكان إلى براثن الفقر وتم تجميد الودائع المصرفية.

وفي علامة على انهيار الأوضاع، عانت مراكز الاقتراع في أنحاء البلاد اليوم من تكرار انقطاع التيار الكهربائي.

وأدت مشاجرات بالأيدي ومشادات أخرى إلى تعطيل التصويت في عدة مراكز، بحسب الوكالة الوطنية للإعلام.

وتدخلت قوات الأمن حتى يتسنى استئنافها.

وقال وزير الداخلية بسام المولوي إن الحوادث الأمنية “في مستوى مقبول”.

وما زاد من حالة الضبابية في المشهد السياسي اللبناني مقاطعة الزعيم السني سعد الحريري التي تترك فراغا يسعى كل من حلفاء حزب الله ومعارضيه إلى ملئه.

وفي معقل الحريري الرئيسي في بيروت، تجاهل السكان التصويت وخلد بعضهم بدلا من ذلك إلى الراحة بينما ذهب البعض الآخر للسباحة.

وأغلقت مراكز الاقتراع أبوابها في الساعة السابعة مساء (1600 بتوقيت جرينتش) لكن التصويت استمر في بعضها للناخبين الموجودين في الداخل وقت إغلاق الأبواب، ومن المتوقع أن تصدر نتائج غير رسمية خلال الليل.

ويجب على البرلمان المقبل تسمية رئيس وزراء لتشكيل الحكومة وهي عملية قد تستغرق شهورا، وأي تأخير من شأنه أن يعرقل الإصلاحات اللازمة لمعالجة الأزمة وهي شرط أيضا لتقديم مساعدات من صندوق النقد الدولي والدول المانحة.

وقال رئيس الوزراء المنتهية ولايته نجيب ميقاتي، الذي توصل إلى مسودة اتفاق مع صندوق النقد في أبريل بشرط إجراء إصلاحات، إنه مستعد لتولى المنصب من جديد إذا كان على ثقة من سرعة تشكيل الحكومة.

 

[covid19-ultimate-card region=”EG” region-name=”مصر” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”AE” region-name=”الإمارات العربية المتحدة” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”PS” region-name=”فلسطين” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region-name=”العالم” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]