انتقادات للجنة الأولمبية الدولية بعد إصابة ملاكمين تركيين بفيروس كورونا

تواجه اللجنة الأولمبية الدولية اتهامات بعدم تحمل المسؤولية بعد إصابة ملاكمين تركيين ومدرب المنتخب بفيروس كورونا عقب مشاركتهم في تصفيات مؤهلة للأولمبياد في لندن الشهر الحالي.

ووفقا لموقع الاتحاد التركي للملاكمة اصيب الملاكم سرهات جولار والمدرب سيف الله دوبلوبنار بالفيروس أثناء التصفيات الأوروبية.

ونقلت صحيفة الجارديان عن أيوب جوزجيك رئيس الاتحاد التركي “في الوقت الذي كان يتخذ فيه العالم إجراءات مشددة للتعامل مع الفيروس كنت أشعر بالحيرة بموافقة فريق عمل اللجنة الأولمبية الدولية والحكومة البريطانية على إقامة التصفيات على الرغم من مخاوفنا وتوقف العديد من الرياضات الأخرى”.

واستضافت لندن التصفيات المؤهلة للأولمبياد بمشاركة ملاكمين من 40 دولة.

واستمرت التصفيات لثلاثة أيام على الرغم من توقف رياضات أخرى بسبب فيروس كورونا.

وفي خطاب إلى اتحادات الملاكمة أخرى اطلعت عليه الجارديان قال جوزجيك نائب رئيس الاتحاد الأوروبي للملاكمة “للأسف جاءت عينات اثنين من الملاكمين بالإضافة إلى مدربنا التركي إيجابية لفيروس كوفيد-19 بعد عودتهم إلى تركيا من لندن.

“يخضعون للعلاج الآن ولحسن الحظ فهم بصحة جيدة. هذه نتيجة كارثية بعد التصرفات غير المسؤولة لمجموعة عمل اللجنة الأولمبية الدولية”.

وأضاف “هذا الفيروس ظهر في ديسمبر 2019. لذا يجب السؤال لماذا لم تتأجل التصفيات الأوروبية قبل انطلاقها؟”.

وتابع “لم ينظروا بعين الاعتبار لصحة أي شخص وهو ما أدى بهم إلى تنظيم هذه التصفيات الكارثية”.