انتهاء عهد ماي.. من سيقود الحكومة البريطانية؟

ماي تتقدم باستقالتها رسميا

قال مراسلنا من لندن، محمد الفنيش، إن التحدي الأكبر أمام حزب المحافظين، هو توحيدَ الصف الداخلي للحزب، والقضاء على الانقسامات لتحديد من يخلف رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، بعد استقالتها من منصبها في الحزب.

ودخلت استقالة ماي حيز التنفيذ، الجمعة، فيما تظل  على رأس الحكومة حتى يتم اختيار زعيم جديد للحزب وذلك بعد موافقة الائتلاف الحكومي.

وعن مصير ملف خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، بعد استقالة ماي،  أشار مراسلنا خلال مشاركته  عبر النشرة الإخبارية مع الإعلامية يارا حمدوش،إلى أن زعيم حزب البريكست الجديد، نايجل فاراج، المؤيد لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، قال إنه جاء الوقت للخروج من الاتحاد الأوروبي، كما سلم رسالة لمقر الوزارة يطالب فيها بإدراجه في مفاوضات الاتحاد الأوروبي.

ومن أبرز المرشحين لخلافة ماي، وزير الخارجية السابق بوريس جونسون، الذي يعد الأوفر  حظا لخلافتها، فضلا عن وزير الخارجية الحالي جيريمي هنت، و وزير البيئة ماي كل جوف اللذان يتخذان موقفا أكثر اعتدالا فيما يتعلق بالخروج من الاتحاد الأوروبي.

وكانت ماي قد أعلنت الشهر الماضي أنها ستتنحى بعد أن فشلت في إنجاز عملية خروج بريطانيا من التكتل الأوروبي في الوقت المحدد لذلك.