«انستغراب».. برنامج لكشف الحقائق من غزة

يهدف برنامج انستغراب إلى التنقيب عن الحقيقة الغائبة والسير خلف دهشة السؤال، كي يعلن دعوته للبحث عن الحقائق التاريخية، والموروثات بعقل ناقد واع، خارج إطار المعتاد، من التسليم الأعمى للمعارف الشائعة.
يقول أحمد شحادة، معد ومقدم البرنامج، إن الاسم مستمد من الغرابة التي تصاحب المعلومات المتداولة لكنها ليست حقيقية.
ويؤكد الشباب المشاركون في هذا البرنامج عن حقهم في تجاوز حائط المكان، والمسلمات، ليحلقوا من داخل غرفة متواضعة في قطاع غزة إلى عوالم من المعارف المغايرة لما يردده الآخرون.
يستكمل أحمد شحادة حديثه قائلا “نريد أن نخرج من دائرة الأكاذيب التي ترددها الأجيال جيلا بعد جيل”.
ويحرك الشباب المشارك في هذا البرنامج شغف معرفي لم يسلم من عقبات الحياة وصعوبات الواقع الذي يرزح بالأغلال.
ويقول أسامة العشي، مصور ومخرج البرنامج “تخطينا عقبات كثيرة في تحد كبير حتى نستطيع مواصلة إنتاج برنامج انستغراب”.
وتعد هذه المجموعة ضمن فئات أوسع من الشباب المبدع في غزة تحاول مخاطبة العالم من بقعة همشت قسرا، رغم أنها زاخرة بالعقول.