انطلاق الدورة 44 من معرض الكويت الدولي للكتاب

بدأ هواة القراءة والاطلاع في التدفق على معرض الكويت الدولي للكتاب، صباح الأربعاء، لإشباع شغفهم بمختلف الآداب والعلوم من خلال 500 ألف عنوان كتاب من 30 دولة.

افتتح الدورة الرابعة والأربعين للمعرض بأرض المعارض الدولية في مشرف وزير الإعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب محمد ناصر الجبري وعدد من السفراء والدبلوماسيين والمسؤولين بالمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب.

وقال مدير المعرض سعد العنزي لوسائل الإعلام “معرض الكويت معرض متميز وله مكانته على الساحتين الإقليمية والعربية، تشارك معنا أكثر من 500 دار نشر ما بين مباشر وتوكيل من 30 دولة عربية وأجنبية”.

وأضاف “هذا العام ضيف شرف المعرض لأول مرة المملكة المتحدة بمناسبة 120 عاما على الصداقة الكويتية البريطانية”.

وتابع قائلا “الكل يعول على الحضور الجماهيري للمعرض من مواطنين ومقيمين لزيارة هذا المعرض والاستفادة منه والنهل مما يقدمه من معرفة وثقافة”.

يشمل برنامج الثقافي للمعرض المستمر حتى 30 نوفمبر/ تشرين الثاني ندوات ومحاضرات وورش عمل وأمسيات شعرية وعروضا مرئية وأنشطة للأطفال ومعارض فنية ومسابقات لأندية القراءة.

ويبدأ البرنامج بمحاضرة، الأربعاء، بعنوان “أزمة الثقافة في ضوء التحولات الدولية” يلقيها الكاتب المغربي حسن أوريد تليها ندوة بعنوان “التاريخ الثقافي المشترك بين الإمارات والكويت” يتحدث فيها الإعلامي الإماراتي ناصر الظاهري والشاعر الإماراتي سلطان العميمي وتديرها الكاتبة الكويتية نرمين الحوطي.

كما يشمل البرنامج إعلان الفائزين بالدورة الأولى من جائزة الرواية القصيرة، التي تحمل اسم الكاتب الكويتي الراحل إسماعيل فهد إسماعيل وتنظمها دار العين للنشر المصرية.

ويقام على هامش المعرض اجتماع مديري معارض الكتاب بدول مجلس التعاون الخليجي برعاية الأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية.