انطلاق المظاهرات في الجزائر للجمعة السابعة والثلاثين

انطلقت في الجزائر اليوم مظاهرات الجمعة السابعة والثلاثين ضمن الفعاليات الأسبوعية للحراك الشعبي.

ويطالب المتظاهرون بالإفراج الفوري عن المعتقلين وإقالة كبار المسؤولين من عهد الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة.
كما يطالبون بضمان نزاهة الانتخابات الرئاسية المزمع إقامتها في ديسمبر/كانون الأول المقبل.

تتزامن احتجاجات الجمعة مع احتفالات الذكرى الخامسة والستين لاندلاع حرب الاستقلال عن فرنسا.
وتأتي هذه الجمعة أيضا بعد وقفات احتجاجية شهدتها العاصمة لعدة أيام نظمها القضاة للتأكيد على مطالبهم باستقلال القضاء ووقف التدخل في شؤونهم.
من جانبه، أكد الرئيس الجزائري المؤقت، عبد القادر بن صالح، الخميس، تطلع بلاده “لبناء جزائر جديدة تتحقق فيها دولة المؤسسات”، داعيا الشباب إلى إنجاح الانتخابات الرئاسية.
أما رئيس أركان الجيش الجزائري، الفريق أحمد قايد صالح، فقد أكد الأربعاء، على أن الانتخابات الرئاسية ستجرى في موعدها المحدد يوم 12 ديسمبر/ كانون الثاني المقبل.