انطلاق النسخة الأولى من “أيام الشندغة التراثية” للتعريف بتاريخ دبي

انطلقت فعاليات النسخة الأولى من “أيام الشندغة” التي تنظمها هيئة دبي للثقافة والفنون بالتعاون مع مهرجان دبي للتسوق بهدف تعريف الزوار بتاريخ الإمارة العريق وترسيخ القيم الإماراتية الأصيلة في نفوسهم، عبر رحلة ينطلق الزائر خلالها في أزقة حي الشندغة التاريخية في الإمارة.

وقالت سهيلة غباش، مدير إدارة الفعاليات في مؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة، إن هناك العديد من الفاعليات التراثية والثقافية التي تشارك في الفاعلية، مؤكدة أن تلك الفاعلية مهمة جداً كونها تساهم في إعادة إحياء الروح الثقافية للمكان أمام السائحين، مضيفة أن السائح عندما يزور أية دولة يهتم برؤية الجانب الثقافي والتراثي بها بجانب الحضاري.

وأفاد مراسلنا أن برنامج “أيام الشندغة” يضم أنشطة وفعاليات متعددة، تبدأ بإطلالة كاملة لإرث الماضي والتي تحكي تاريخ الإمارة كشريان للحركة التجارية الأولى من خلال إطلالتها على خور دبي البحري، ودوره في نمو التجارة محلياً وإقليمياً، وصولا إلى كل وجوه الحياة وأنواع الحرف التقليدية والفنون والأزياء الشعبية والمشغولات اليدوية وغيرها.

وقال رامي راغب، فنان تشكيلي مصري مشارك في الفعاليات، إنه يشارك عبر تصميم قطع فنية ذات انتماء للمنطقة، معتمداً على إعادة تدوير المخلفات مثل الخردوات.

ويسهم المهرجان بفعالياته في تعزيز مكانة تلك المنطقة التاريخية ووضعها على الخارطة الثقافية على الصعيدين، الإقليمي والدولي، فضلاً عن تكريس مكانة دبي لتصبح مركزاً عالمياً للثقافة وحاضنة للإبداع وملتقى للمواهب.