بابا الفاتيكان يزور جنوب السودان العام المقبل

قال البابا فرنسيس يوم الأحد إنه يريد القيام بزيارته المؤجلة لجنوب السودان العام المقبل وحث زعماءه على التغلب على انقساماتهم وإنهاء معاناة الشعب.

وتحدث البابا عن الأزمة التي تشهدها جنوب السودان، أحدث دولة في العالم، بعد 3 أيام من اتفاق رئيسها وزعيم المتمردين السابق على تأجيل تشكيل حكومة وحدة لمدة 100 يوم بعد الموعد النهائي المقرر يوم 12 من نوفمبر/ تشرين الثاني والذي كان هو نفسه تمديدا لموعد نهائي أصلي في مايو/ أيار الماضي.

وقال البابا في عظته الإسبوعية في ميدان القديس بطرس إنه سيتعين عليه زيارة جنوب السودان العام المقبل.

وكان تقرر مبدئيا أن يزور البابا جنوب السودان الذي تقطنه أغلبية مسيحية في 2017 لكنها ألغيت بسبب الاضطرابات السياسية وهشاشة الوضع الأمني.

وقال البابا “أريد تجديد مبادرتي لجميع أطراف العملية السياسية الوطنية للسعي لما يوحد بينهم والتغلب على انقساماتهم بروح الأخوة الصادقة”.