باحث سوري: نتنياهو يشعل المنطقة

قال الكاتب والباحث السياسي السوري، الدكتور أسامة دنورة، إن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يحاول التصعيد على جميع الجبهات، موضحا أننا أمام كيان هو “الخطر الأكبر” على الاستقرار في منطقة الشرق الأوسط.

وأوضح الباحث السياسي مع الإعلامي محمد عبد الله، أن الضربات الإسرائيلية تضع المنطقة برمتها على حافة البركان، لافتا إلى أن نتنياهو يعلم أن الأخبار التي تصله بشأن قضاء الجيش السوري على الإرهابيين المدعومين قطريًا وتركيًا في إدلب سيئة بالنسبة له، وهو ما يعني استعادة سوريا لقوتها.

وأشار إلى أن رئيس الوزراء الإسرائيلي يريد استغلال ما تبقى من الزمن الذي يسمح له بتواجد ونشاط “الجماعات الإرهابية” كقوة بديلة حتى لا يخسر قدرات بشرية.

وأعلنت دمشق أمس السبت تصدي المضادات الجوية السورية لأهداف معادية، فيما أفادت وكالة الأنباء السورية بسماع دوي انفجارات في سماء العاصمة.

في المقابل أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي شن غارات على أهداف تابعة لفيلق القدس الإيراني جنوب شرق دمشق.