باحث للغد: المنظومة الأمنية الإسرائيلية أثبتت فشلها

أكد الباحث في الشأن الإسرائيلي، سامر السنجلاوي، على أن مسار الأحداث بعد عملية طوفان الأقصى للمقاومة الفلسطينية في السابع من أكتوبر/تشرين الأول يوضح فشل المنظومة الأمنية الإسرائيلية، وسقوط نظريات الأمن التي ابتدعها الاحتلال.

وقتل 3 إسرائيليين وأصيب آخرون في حادث إطلاق نار في القدس المحتلة، صباح اليوم الخميس.

كما أصيب جنديان إسرائيليان اثنان في الأغوار الشمالية خلال عملية دهس.

وقد استشهد منفذا عملية إطلاق النار في القدس، وهما أسيران محرران من حركة حماس، كما استشهد منفذ عملية الدهس في الأغوار الشمالية.

وفي تعليق منه على استمرار العمليات الفلسطينية، أكد السنجلاوي، في مداخلة لقناة الغد أن «المنظومة الأمنية الإسرائيلية بأكملها قد فشلت، وليس فقط في غلاف غزة أو فيما يتعلق بقطاع غزة، ولكن كل الاستراتيجية الأمنية ثبت فشلها العميق وسقطت سقوطا كبيرا».

وأضاف، أن جهات إسرائيلية زعمت غياب التوجه النضالي لدى الفلسطينيين بعد الحرب على غزة، مؤكدا أن عملية اليوم عند مدخل مستوطنة راموت في القدس المحتلة جاء لتثبت عكس ذلك.

وتابع الباحث السياسي، مؤكدا أن الفلسفة الأمنية التي وضعها رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، تدّعي أن هذا الصراع يمكن إدارته بما يؤهل الاحتلال إلى الحفاظ على هدوء نسبي، وأن هذا الأسلوب سيساعد على الدخول في اتفاقيات مع الجيران العرب، وفتح الأبواب للتطبيع، دون أن يكون ثمن ذلك حلا للقضية الفلسطينية.

وأوضح السنجلاوي، أن فشل المنظومة الأمنية الإسرائيلية، قد انعكس على الشارع الإسرائيلي، الذي فقد حالة الوحدة بعد يوم 7 أكتوبر/ تشرين الأول.

وقال الباحث موضحا: «الشارع الإسرائيلي تفكك، ونظمت تظاهرات واسعة أمام الكنيست تطالب نتنياهو بالاستقالة لأنه فشل أمنيا. كما أن مجموعة من سكان غلاف غزة رفضوا أمس الاجتماع مع نتنياهو».

وأشار الباحث السياسي، إلى أن هناك كثيرين داخل إسرائيل يقولون إن «نتنياهو لم يعد مقبولا»، وقال عضو كنيست «يجب رحيل نتنياهو الذي حطم الحلم الإسرائيلي». لكن السنجلاوي، أشار كذلك إلى غياب القيادة السياسية التي ترغب في العمل من أجل إخراج الإسرائيليين والفلسطينيين من دوامة الصراع.

[covid19-ultimate-card region=”EG” region-name=”مصر” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”AE” region-name=”الإمارات العربية المتحدة” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”PS” region-name=”فلسطين” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region-name=”العالم” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]