باحث يكشف تعليمات تركية قطرية للسراج بشأن استئناف محادثات جنيف ليبيا

قال الباحث بمنتدى الشرق الأوسط أحمد عطا، إن المتابع للمشهد الليبي منذ عمل اللجنة العسكرية الأممية يجد تسارع في وتيرة الأحداث تجاوز فكرة عمل اللجنة العسكرية الأممية التي تستأنف عملها في فبراير الجاري.

وأوضح عطا أن المبعوث الأممي غسان سلامة خرج بمجموعة قرارات غير محصنة وليس لها غطاء قانوني ويقدم بضاعة ليس لها سوق وليست ملزمة أو لها عقوبات للجانب التركي، خصوصا أن حكومة السراج تقع بين شقي المطرقة والسندان، فهي مرتهنة بعمل الميليشيات في الداخل  وخارجيا تتلقى التعليمات من أنقرة والدوحة، والسراج لا يتعدى كونه كيان شكلي أمام المجتمع الدولي والمجتمع الدولي يعلم ذلك، وهناك تعليمات  من أنقره والدوحة للسراج بعدم حضور جلسة استئناف المباحاثات .
وأكد المتحدث باسم الجيش الليبي اللواء أحمد المسماري جاهزية القوات المسلحة التامة لمحاربة من وصفهم بالغزاة الأتراك، واجتثاث الإرهاب وفك الميليشيات المسلحة.

كما شدد المسماري على قدرة الجيش الليبي على جمع السلاح ومحاسبة من عرَّض الأمن القومي للخطر وتآمر على الوطن ودعم الإرهاب.

هذا وقال مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا غسان سلامة إنه يواجه عقبات في المحادثات حول ليبيا تتعلق بانتهاكات الهدنة وحظر الأسلحة.

وقال سلامة في تصريحات صحفية إنه لا يزال يتوقع انعقاد المحادثات السياسية بين الطرفين في جنيف في 26 فبراير الجاري.