باكستان.. اختتام فعاليات مهرجان لاهوتي ميلو لتمكين المرأة

جامشورو.. أكبر حرم جامعي في إقليم السند بباكستان، استضاف للعام الرابع على التوالي مهرجان لاهوتي ميلو للموسيقى والفنون السنوي الذي يهدف إلى تمكين المرأة الباكستانية، وتسليط الضوء على قضاياها كالتحرش والعنف.

سانا كوجة، إحدى منظمات مهرجان لاهوتي ميلو “تحدثنا عن المرأة والطفل والعنف ضدهما، تلك القضايا مع الأسف لا تستطيع الأسر الباكستانية الحديث عنها.. ولكن يمكننا عرضها بشكل سلس من خلال الفنون كالرقص والشعر والموسيقى.. حيث نختار أحد المواضيع، ونحاول النقاش فيه والتوعية عنه بأساليبنا الناعمة عبر الفن.”

 

الفنانون والكتاب وصانعو الأفلام وحتى مشرعي القوانين اجتمعوا في هذا الحدث لتشجيع النساء عبر مشاركتهم بقصصهم الملهمة.

مهتاب أكبر راشدي، مشرعة قانونية سابقة، تقول “في الواقع إن ما نفعله هنا، سيخلق ثقافة قبول الاخر في المجتمع، حيث الشباب وكبار السن يتواصلون معا، ويستمعون لبعضهم البعض، ونروج لقيمة التسامح”.

روكسار كانت إحدى آلاف الفتيات والطلاب التي اجتذبها المهرجان للاستمتاع بالفن ونعومته، والاستفادة من جلسات الحوار وبالتأكيد لقاء الأصدقاء.

روكسار خان، إحدى حاضرات المهرجان “لقد تعلمت الكثير خلال الجلسات وورش العمل التي حضرتها.. وكيف تكونين إمرأة فاعلة بقوة في مجتمع ذكوري، لقد أحببت المهرجان حقا”.
مع غروب الشمس يبدأ فصل مختلف من فصول المهرجان وذلك مع انطلاق عروض المسرح الموسيقية المختلفة بعد يوم طويل من النقاشات، التي رفعت هذا العام شعار “نحن نؤمن بالموسيقى”، وعليه فإن مؤسسي ومنظمي المهرجان يأملون في إلهام المجتمع والمساهمة في تغييره للأفضل، لا بالإجبار والتعنيف، بل بالتشجيع والترغيب.