باكستان تستضيف مؤتمرا دوليا حول اللاجئين الأفغان على أراضيها

استضافت باكستان مؤتمرا دوليا حول اللاجئين الفارين من الصراع في أفغانستان، والذين يزيد عددهم على أربعة ملايين ونصف المليون لاجئ على أراضيها.

وأفاد مراسلنا من إسلام أباد أن المؤتمر حمل عنوان “40 عاما على وجود اللاجئين الأفغان في باكستان”، بمشاركة عدد من المسئولين الدوليين، على رأسهم الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيرش، الذي أشاد بالدور الباكستاني في التعامل مع ملف اللاجئين الأفغان برغم التحديات التي تواجهها، كما أكد على وقوف الأمم المتحدة مع باكستان في التعامل مع ملف اللاجئين، خاصة أن باكستان تُعد ثاني أكبر دولة في العالم استضافة اللاجئين.

وتابع مراسلنا أن من بين الحضور رئيس الوزراء الباكستاني، عمران خان، الذي شارك في الجلسة الأولى للمؤتمر.

ووجه “خان” الشكر للحضور وأشاد بالدور الإيجابي الذي لعبته الدول الصديقة والأمم المتحدة المعاون لباكستان في مسألة التعامل مع اللاجئين الأفغان على الأراضي الباكستانية، كذلك أشاد بالشعب الباكستاني لاستضافته اللاجئين وتقديم ما استطاع من احترام وتقدير وفرص عمل.

وأشار إلى أنه من المنتظر استمرار جلسات المؤتمر، وسيلقي خلالها عدد من المسئولين كلمتهم، من بينهم المبعوث الأممي لأفغانستان ووزير الخارجية الباكستاني.

وأوضح مراسلنا أن باكستان تطالب المجتمع الدولي بدعمها اقتصادياً للتعامل مع اللاجئين، وكانت قد طلبت في عدة مراحل سابقة بحل الأزمة الأفغانية وتسريع إخراج اللاجئين وإعادتهم إلى أراضيهم، في الوقت الذي تؤكد فيه باكستان أن اللاجئين سيحظون بكل احترام وتقدير طالما هم على أراضيها إلى أن يعم السلام في أفغانستان.