بالفيديو كونفرانس.. وزير المالية المصري يبحث تداعيات كورونا مع رجال الأعمال

أكد وزير المالية المصري،الدكتور محمد معيط ، حرص الحكومة على اتخاذ كافة الإجراءات لمساندة القطاع الصناعي، والصادرات المصرية في مواجهة تداعيات أزمة انتشار فيروس كورونا المُستجد عالميًا.

وقال إنه عقد اجتماعًا عبر تقنية الفيديو كونفرانس مع عدد من رجال الأعمال ضم رئيس اتحاد الصناعات المصرية،ورئيس جمعية رجال الأعمال المصريين، ورئيس نقابة المستثمرين الصناعيين،محمد جنيدي، والنائب الأول لرئيس مجلس إدارة الاتحاد المصري لجمعيات المستثمرين، وعضو مجلس إدارة غرفة صناعة الدواء؛ وذلك لمناقشة تداعيات أزمة كورونا علي الصناعات المصرية ومجتمع الأعمال المصري.

وأشار وزير المالية المصري إلى أن رجال الأعمال تقدموا بعدة مقترحات وأفكار لتخفيف آثار الأزمة الاقتصادية الناشئة عن أزمة تفشي فيروس كورونا، ووعد بدراسة جميع الاقتراحات بما يُسهم فى مساندة الصناعات والصادرات المصرية، وعرضها علي رئيس الوزراء، الدكتور مصطفي مدبولي، خاصة أن بعض هذه الاقتراحات يتطلب لإقرارها إجراء تعديلات تشريعية، مثل تأجيل تقديم موعد الإقرارات الضريبية للشركات لمدة شهرين أو رفع الضرائب العقارية عن المصانع، وقد تقدمت الحكومة بالفعل بتعديلات علي قانون الضرائب العقارية معروضة حاليًا علي مجلس النواب تتضمن السماح بإعفاء المصانع من الضريبة العقارية.

وأضاف معيط أنه وافق، خلال الاجتماع، علي عدم مطالبة الشركات المُصدّرة بتقديم شهادة بموقفها الضريبي لصرف مستحقاتها لدي الجهات الحكومية وصندوق تنمية الصادرات حتى نهاية يونيه المقبل، إلي جانب صرف كامل مستحقات الُمصدّرين لدى صندوق تنمية الصادرات، وذلك علي ٣ شرائح كل شريحة ١٠٪ بدأت من يوليو الماضي وحتي ٥ ملايين جنيه؛ دعمًا للمصدرين والشركات في مواجهة الأزمة الراهنة، أما الاقتراحات الأخرى كلها فقد وعد بدراستها والتشاور بشأنها مع دولة رئيس مجلس الوزراء.

وأكد أن مصر والعالم يمروا بظروف دقيقة وأوضاع اقتصادية حساسة، تتطلب تكاتف جميع المؤسسات والأفراد والمجتمع المدني والإعلام مع الحكومة والدولة حتي نتجاوزها، داعياً لتوخي الدقة والتأكد من صحة أى أخبار منسوبة للوزارة، خاصة ما يتعلق بملفي الصحة والاقتصاد في هذه المرحلة، مؤكداً أنتنشر أى تقارير مغلوطة وغير دقيقة تؤدى إلي حالة البلبلة والإشاعات، حتي لا تؤثر سلبًا في هذا الوقت الحساس للاقتصاد المصري.