بالوتيلي يتحدث عن تعرضه لإهانات من مشجعي لاتسيو

قال ماريو بالوتيلي مهاجم بريشيا إنه يتعين على مشجعي لاتسيو أن يخجلوا من أنفسهم بسبب ما وجههوه له من إهانات خلال مباراة بين الفريقين في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم اليوم الأحد.

وكتب بالوتيلي على موقع انستجرام للتواصل الاجتماعي “إلى مشجعي لاتسيو الذين كانوا بالاستاد اليوم.. عار عليكم” ثم أضاف وسم (ارفضوا العنصرية) رغم أنه لم يذكر إن كانت الإهانات عنصرية أم لا.

وأحرز بالوتيلي هدف فريقه الذي خسر 2-1 على أرضه واشتكي مرتين لحكم المباراة بسبب هذه الإهانات خلال الشوط الأول وقالت وسائل إعلام إيطالية إن إدارة الاستاد طلبت من مشجعي لاتسيو أن يتوقفوا عن الإهانة.

وابتليت الكرة الإيطالية بالإساءات العنصرية وسبق وتعرض بالوتيلي (29 عاما)، المولود في صقلية لأبويين من غانا قبل عرضه للتبني في الثالثة من عمره، لمثل هذه الإهانات خلال مسيرته الرياضية.

وفي نوفمبر تشرين الثاني الماضي هدد اللاعب الايطالي بالخروج من الملعب احتجاجا على إساءة عنصرية وجهها إليه الجمهور خلال مباراة في فيرونا.