بايدن في فلسطين .. ما الذي سيتغير في القضية الفلسطينية؟

زيارة الرئيس الأمريكي جو بايدن المرتقبة إلى الفلسطينيين لا تزال تطرح تساؤلات هامة أبرزها ماذا يحمل الرئيس الأميركي إلى الفلسطينيين وما هي أجندة لقائه المقبل مع الرئيس محمود عباس؟، وما أهمية زيارته لإسرائيل والأراضي الفلسطينية عشية قمة إقليمية كبرى في السعودية؟، ولماذا تتردد الإدارة الديمقراطية في الانقلاب على سياسة دونالد ترامب الفلسطينية كما فعلت في ملفات أخرى؟، وما الذي يطالب به الفلسطينيون من الإدارة الديمقراطية في واشنطن وما هو الدور الإقليمي لإعادة إنعاش المسألة الفلسطينية داخل المشهد الدولي؟.

و من رام الله أكد د. نبيل عمرو القيادي في حركة فتح، أن تلويح الرئيس الفلسطيني بإتخاذ قرارات حاسمة لمواجهة إسرائيل أزعج أمريكا.

وأوضح عمرو، خلال تصريحات مع برنامج أبعاد، أن إدارة بايدن تحاول طرح مبادرات اقتصادية لتسكين الأزمة الفلسطينية.

وأشار إلى أن العلاقات بين إدارة بايدن وفلسطين معقولة ولم تصل إلى درجة القطيعة مثلما كانت في إدارة ترامب.

ومن القاهرة أكد د. سمير غطاس رئيس منتدى الشرق الأوسط للدراسات الاستراتيجية، أن زيارة الرئيس الأمريكي إلى إسرائيل لن تخرج بنتائج هامة.

وأوضح غطاس، خلال تصريحات مع برنامج أبعاد، أن لقاء بايدن مع الدول العربية هام خاصة أن الوضع في العالم يجعل اللقاء غير إملائي على عكس العادة.

وأشار إلى أن بايدن في حاجة إلى العرب بسبب النفط والتنسيق السياسي وعدم التحول إلى الدفع بعملة غير الدولار.

 

ومن غزة أكد د. مخيمر أبو سعدة أستاذ العلوم السياسية بجامعة الأزهر، أن زيارة بايدن تأتي أهميتها لأنها جاءت بالتزامن قبل الانتخابات النصفية وتراجع شعبية الرئيس الأمريكي.

وأوضح أبوسعدة، خلال تصريحات له مع برنامج أبعاد، أن بايدن يرغب في الدعم السياسي والمالي من الإسرائيليين في الانتخابات النصفية.

وأشار إلى أنه من غير المتوقع صدور قرارات هامة بشأن القضية الفلسيطينية خلال زيارة بايدن.

ومن واشنطن أكد حازم الغبرا المستشار السابق في وزارة الخارجية الأمريكية، أنه لا يوجد خطة أمريكية جديدة بشأن القضية الفلسطينية

وأوضح الغبرا، خلال تصريحات له مع برنامج أبعاد، أن زيارة بايدن للأراضي الفلسطينية كانت من ضمن وعوده في الانتخابات الماضية.

وأشار إلى أن هناك قلق من الناخبين العرب والمسلمين والليبراليين تجاه تعامل بايدن مع القضية الفلسطينية.

[covid19-ultimate-card region=”EG” region-name=”مصر” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”AE” region-name=”الإمارات العربية المتحدة” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”PS” region-name=”فلسطين” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region-name=”العالم” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]