بداية جيدة لأغلب الفرق العربية في الجولة الأولى من دوري أبطال أفريقيا

حققت أغلب الفرق العربية نتائج جيدة في الجولة الأولى من دوري المجموعات ببطولة دوري أبطال أفريقيا.

ونجح الوداد المغربي والأهلي المصري والرياضي القسنطيني الجزائري في تحقيق بداية مثالية، فيما سقط الأفريقي التونسي والإسماعيلي المصري وشبيبة الساورة الجزائري في فخ الهزيمة، وعاد الترجي التونسي بتعادل ثمين من غينيا.

الوداد، الفائز بالنسخة قبل الأخيرة، حقق بداية مثالية، بعدما اكتسح ضيفه أسيك أبيدجان الإيفواري، بنتيجة 5-2، حيث ظهر الفريق بشكل رائع في الشوط الثاني، ولم يهتز بسبب تعادله 1/1 في النصف الأول من المباراة.

وتصدر الوداد، الذي يقوده المخضرم فوزي البنزرتي، المجموعة الأولى مبكرًا، والتي شهدت سقوط ماميلودي صن داونز الجنوب أفريقي، في أرض لوبي ستارز النيجيري بهدفين مقابل هدف وحيد.

فيما نجح الترجي التونسي، حامل اللقب، في الإفلات من كيمن حوريا الغيني، وسجل له أنيس البدري هدفا في الدقيقة الأخيرة، كفل له نقطة التعادل، لينجو فريق المدرب معين الشعباني من هزيمة كانت ستصعب حساباته مبكرا.

وضمن نفس المجموعة، تعادل بلاتينيوم الزيمبابوي مع ضيفه أورلاندو بيراتس الجنوب إفريقي سلبيًا، لتبقى المجموعة الثانية بدون تحقيق أي فوز، مع أفضلية في نتائج تلك الجولة للترجي وأورلاندو كونهما تعادلا خارج الديار.

أما الإفريقي فقد سقط على أرضه ووسط جماهيره، أمام الرياضي القسنطيني بهدف قاتل، في الدقيقة الأخيرة من المباراة، لتتعقد مهمة الفريق التونسي، الذي يعاني محليًا من تراجع النتائج أيضا.

وفي المجموعة الثالثة أيضا، لم يستفد الإسماعيلي من الحصول على ركلة جزاء وطرد حارس مازيمبي مع نهاية الشوط الأول، حيث أهدر باهر المحمدي الركلة، وسقط الدراويش في الشوط الثاني بثنائية أمام أصحاب الأرض.

ونجح الأهلي، وصيف النسختين الأخيرتين، في استغلال النقص العددي لمنافسه فيتا كلوب الكونغولي، وحقق الفوز بهدفين دون رد، على ملعب برج العرب، ليحقق أول فوز له في الجولة الأولى من دوري المجموعات منذ عام 2012.

وضمن نفس المجموعة اكتسح سيمبا التنزاني ضيفه، شبيبة الساورة الجزائري بثلاثية دون رد، ليقتنص صدارة المجموعة الرابعة بفارق الأهداف.