كورونا يخفض رواتب لاعبي برشلونة

يتخذ برشلونة المنافس في دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم خطوات لتخفيض رواتب لاعبيه والعاملين لتقليص الضرر الاقتصادي الذي تسبب فيه انتشار فيروس كورونا.

وقرر مسؤولو النادي بعد اجتماع عبر الفيديو تخفيض رواتب كل اللاعبين المحترفين في برشلونة ومن بينهم ليونيل ميسي، أفضل لاعب في العالم ست مرات، والجهاز التدريبي خلال فترة توقف الدوري.

وفرضت إسبانيا الحجر الصحي يوم 14 مارس آذار مع السماح للمواطنين بترك منازلهم للقيام بالأعمال المهمة فقط. ومن المتوقع تمديد هذه الفترة بعد انتهاء المهلة الأولى والتي كانت لمدة 15 يوما.

وشهدت إسبانيا ثاني أسوأ انتشار للوباء في أوروبا بعد إيطاليا وتجاوز عدد الوفيات أربعة آلاف شخص، بالإضافة إلى إصابة أكثر من 56 ألفا.

وقال برشلونة في بيان “في ظل الإجراءات المعتمدة تجدر الإشارة إلى أن النادي مدفوع بالحاجة إلى التأقلم مع الالتزامات التعاقدية لموظفي النادي في هذه الظروف الجديدة والمؤقتة التي نمر بها.

“تقصير مدة العمل اليومي بسبب الظروف الحالية وإجراءات الحماية المعتمدة ونتيجة لذلك تخفيض نسبي للرواتب المنصوص عليها في العقود”.

كما قال برشلونة إنه جعل النادي ومنشآته تحت تصرف مسؤولي الصحة في حكومة كتالونيا.