برشلونة يعاني في استيعاب أفكار المدرب الجديد

اعترف كيكي سيتين مدرب برشلونة أنه يعاني من أجل إيصال أفكاره إلى اللاعبين بعد الهزيمة 2-صفر في ضيافة بلنسية بدوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم في هزيمته الأولى منذ تعيينه خلفا لإرنستو بالبيردي منذ أقل من أسبوعين.

وكان برشلونة محظوظا في عدم التأخر بهدف بشكل مبكر بعدما أنقذ الحارس مارك-أندريه تير شتيجن ركلة جزاء من ماكسي جوميز لكن بلنسية تقدم بهدف بعد الاستراحة بعدما وضع جوردي ألبا الكرة بطريق الخطأ في مرماه عقب محاولة إبعاد تسديدة لاعب أوروجواي جوميز الذي أضاف الهدف الثاني في وقت لاحق.

وقال سيتين في مؤتمر صحفي بعد استحواذ برشلونة على الكرة بنسبة 73 بالمئة “لم يترجم الفريق بعد ما أقوله وربما لا أشرح أنا الأمور بشكل جيد. لا أحد سيحب مستوانا اليوم”.

وأضاف “لعب بلنسية بالتزام ولم يترك لنا المساحات وعلينا تصحيح الكثير من الأمور”.

وكما حدث في الفوز 1-صفر على غرناطة في أول مباراة تحت قيادة سيتين والانتصار 2-1 على إبيزا في كأس ملك إسبانيا، سيطر برشلونة على الكرة لفترات طويلة لكنه عانى في صناعة الفرص.

وقال سيتين البالغ عمره 61 عاما والذي يشتهر بحبه للاستحواذ على الكرة لكنه لم يحصد أي لقب كبير خلال مسيرته “مررنا الكثير من الكرات لمجرد التمرير ولم نتمكن من التقدم بالشكل الكافي. لم تعمل الأمور بشكل جيد”.

وأضاف “لم نلعب بشكل جيد في الشوط الأول والشيء الإيجابي الوحيد أننا أنهينا الشوط بنتيجة صفر-صفر. حاولنا بشكل أكبر في الشوط الثاني لكن لم يكن الشوط جيدا بالشكل الكافي“.

وأكد سيرجيو بوسكيتس لاعب وسط برشلونة أن أداء ناديه تحسن خلال المباراة وهناك من الأسباب ما يدعو للتحلي بالإيجابية رغم الهزيمة.

وقال بوسكيتس “هاجمنا بشكل أكبر بعض الشيء في الشوط الثاني ولم نستغل الفرص المتاحة. نحتاج إلى المحاولة والتأقلم مع أفكار الجهاز التدريبي الجديد“.

وأضاف “لم تحدث تغييرات ضخمة لكننا نلعب بأسلوب مختلف. رغم الهزيمة فإننا لعبنا بشكل جيد في الشوط الثاني. سيطرنا على المباراة وصنعنا الفرص من أجل التسجيل.

“لكن الأهداف هي التي تحتسب في النهاية واستغل بلنسية الفرص بشكل أفضل”.

ولا يزال برشلونة يتصدر الدوري لكنه يتقدم بفارق الأهداف فقط على غريمه ريال مدريد الذي يستطيع انتزاع القمة عندما يلعب في ضيافة ريال بلد الوليد غدا الأحد.