بريطانيا تبني مستشفى لعلاج مصابي كورونا في 9 أيام

افتتح في العاصمة البريطانية لندن مستشفى مخصصة لعلاج مصابي “فيروس كورونا”، حيث أنشيء في غضون 9 أيام فقط.

وأشاد ولي العهد البريطاني، الأمير تشارلز، بسرعة إنجاز المستشفى، فيما شكر وزير الصحة قوات الجيش والعاملين في المجال الطبي على تظافر الجهود لإطلاق المستشفى.

وفي لقطة بديعة، خرج رئيس الوزراء المصاب بـ”فيروس كورونا” وتحت الحجر الصحي في مكان عمله، من مكتبه للتصفيق ليشاركهم هذا العمل الناجح.

وفي مواجهة هذه الضغوط، أعلنت الحكومة البريطانية على لسان وزير الصحة بعد تعافيه من “فيروس كورونا” بأن العمل جار للوصول إلى إجراء 100 ألف فحص يومي بحلو أبريل/ نيسان الجاري.

من جانبه، كشف مراسلنا من لندن، محمد الفنيش، أن المستشفى الجديد أخذ الاسم نسبة إلى ممرضة كانت قد ضحت من أجل ضحايا وباء حرب قرن من الزمن.

وتم تجهيز المستشفى، الذي يحمل اسم (إن إتش إس نايتنغيل NHS Nightingale) ويقع شرق لندن قرب مطار (لندن سيتي)، حيث أوقفت جميع الرحلات الجوية منه وإليه، بأربعة آلاف سرير مزودة بأجهزة أوكسجين وأجهزة تنفس اصطناعي واثنين من الجسور لاستيعاب العدد الكبير من المصابين.

وأوضح مراسلنا أن المشفى الجديد يحوي 4000 آلاف سرير، ونحو  500 سرير مجهز بأجهزة التنفس االصناعي لحالات الطوارىء.

وسجلت بريطانيا 684 وفاة جديدة بفيروس كورونا لتصل حصيلة الوفيات إلى 3605 أشخاص في الثاني من أبريل/ نيسان، بزيادة 23% عن اليوم السابق.

وحتى التاسعة صباح اليوم، الجمعة، جرى فحص 173784 شخصا في بريطانيا تأكدت إصابة 38168 منهم بالفيروس.