بريطانيا تخسر 15% من أثريائها بسبب الخروج من الاتحاد الأوروربي

تراجع عدد أصحاب الملايين في المملكة المتحدة بنسبة 15%، وذلك على خلفية قرار الانفصال عن الاتحاد الأوروبي، بحسب ما نقلته وكالة “بلومبرغ” الاقتصادية،

ونقلت الوكالة عن التقرير السنوي لمجموعة “كريدي سويس” المصرفية، أن انخفاض قيمة الجنيه الإسترليني إلى مستويات تاريخية أدى إلى تدني رفاه الأسر في المملكة المتحدة بمقدار 1.5 تريليون دولار، أو 10%، خلال 12 شهرا حتى يونيو-حزيران 2016، كنتيجة مباشرة لقرار انفصال بريطانيا عن الاتحاد الأوروبي.

ووفقا للتقرير فإن “بريكست”، أدى إلى انخفاض حاد في سعر صرف العملة الوطنية وتدهور مؤشرات الأسهم الرئيسية ما أشار إلى دخول المملكة في طور احتمالات غير واضحة بشأن  الاقتصاد بشكل عام ورفاه الأسر، الأمر الذي ساهم في هروب رجال الأعمال والأثرياء.

وفي بريطانيا، تعود ملكية زهاء 14 تريليون دولار من إجمالي أموال القطاع الخاص لنحو 49 مليون شخص بالغ، منهم زهاء 5% يمتلكون ثروة بحوالي مليون دولار أو أكثر.

ووفقا لـ”كريدي سويس”، ارتفع إجمالي الثروة في العالم بنسبة 1.4% خلال 12 شهرا حتى يونيو/حزيران 2016، إلى 256 تريليون دولار، كما توقعت أن يصل الرقم إلى 334 تريليون دولار بحلول 2021.