بسبب الاستحقاقات الانتخابية.. حركة تحيا تونس تعلن تجميد عدد من أعضائها

كشف  القيادي بحركة تحيا تونس والفائز بمقعد بالبرلمان عن دائرة مدنين، مبروك كرشيد، أن “الحركة قررت تجميد عضوية عدد جديد من المنتمين لها، بعد أن كانت جمدت 31 عضوا بمجلسها الوطني”.

وأضاف كرشيد، خلال تصريحات صحفية، أن هذا القرار تم اتخاذه على ضوء نتائج الانتخابات التشريعية والرئاسية الأخيرة، وفي إطار تقييم عمل قيادة الحزب وأعضاء مجلسه الوطني خلال هذين الاستحقاقين الانتخابيين”.

وشدد كرشيد على أن الحزب متمسك بيوسف الشاهد رئيسا له، وسيعمل على إعادة النظر في هياكله، خاصة وأنه تأسس على عجل قبيل الاستحقاقات الانتخابية الأخيرة”.

وكانت حركة تحيا تونس  قد حصلت على 14 مقعدا في البرلمان في الانتخابات التشريعية المنتظمة يوم 6 أكتوبر الماضي، وفي الانتخابات الرئاسية فشل رئيس الحزب يوسف الشاهد في العبور إلى المرحلة الثانية للانتخابات.