بعد اتهامه بالتحرش.. تعليق ترشيح مخرج فيلم «بوهيميان رابسودي» لجائزة البافتا

علقت الأكاديمية البريطانية لفنون السينما والتلفزيون (بافتا) ترشيح مخرج فيلم “الملحمة البوهيمية” (بوهيميان رابسودي) برايان سينجر لنيل جائزة في الحفل الذي يقام يوم الأحد بعد اتهامه بالتحرش.

وكان سينجر (53 عاما) مرشحا في فئة أفضل فيلم بريطاني مع المنتج جراهام كينج وكاتب السيناريو أنتوني مكارتن عن الفيلم الذي يتناول السيرة الذاتية لفرقة الروك البريطانية كوين.

لكن الأكاديمية قالت في بيان نُشر على موقعها الإلكتروني إنها أخطرت سينجر بتعليق ترشيحه “في ضوء اتهامات حديثة شديدة الخطورة”.

ولم يرد أي رد حتى الآن على رسائل إلكترونية مرسلة إلى وكيل أعمال سينجر ومحاميه كما لم يكن هناك رد على الاتصالات الهاتفية.

وقال البيان “تعتبر بافتا السلوك المزعوم غير مقبول كلية ولا يتفق مع قيمها. أدى هذا لتعليق ترشيح السيد سينجر”.

وأضاف “تعلم بافتا بنفي السيد سينجر لهذه المزاعم. لذلك سيظل التعليق ساريا حتى تتضح نتيجة الاتهامات”.

ولم تذكر الأكاديمية أي تفاصيل بشأن هذه المزاعم.

كانت مجلة أتلانتك الأمريكية نشرت في الشهر الماضي مقالا ذكر أن أربعة رجال اتهموا سينجر بالتحرش الجنسي.

ونفى سينجر هذه الاتهامات وقتئذ في بيان نشرته مجلة (ديدلاين) الإلكترونية واتهم المجلة الأمريكية بمعاداة المثليين.

وقالت الأكاديمية إن الفيلم سيظل مرشحا في فئة أفضل فيلم بريطاني وأن “بقية الأفراد المرشحين عنه سيظلون كذلك”.

ويقام حفل إعلان الجوائز في لندن يوم الأحد.