بعد اعتذار الحريري.. خيبة دولية والبدائل «ضبابية» في لبنان

أصبح التساؤل الكبير داخل الدوائرالسياسية والإعلامية في بيروت ـ لبنان إلى أين ؟ وعلى هامش الإعلان الدولي والعربي عن «خيبة عارمة» من فشل مراسيم الحكومة، والصعود الصاعق للدولار، واستمرار الاحتجاجات التي لامست الاشتباك الأهلي المسلح الذي حذر منه قائد الجيش اللبناني العماد جوزيف عون.

 

تطور مخيب للآمال

دولياً، وصف وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، تخلي الرئيس المكلف سعد الحريري عن تشكيل  الحكومة بـ«تطور مخيب للآمال».. بينما كان أخطر تحذير، على لسان نائبة مساعد وزير الدفاع الأمريكي لشؤون الشرق الأوسط، دانا ستراول، من أن تؤدي الأوضاع الاقتصادية في لبنان إلى تدهور أمني، وأعربت ستراول عن قلقها من مواجهة الجيش اللبناني للمتظاهرين في الشارع، وقالت ستراول: «نحن قلقون للغاية من أن اللبنانيين ليس لديهم حكومة يتطلعون إليها»
وفي نفس السياق، بحسب صحيفة اللواء اللبنانية، صدر عن الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، بيان بشأن اعتذار الحريري ، جاء فيه: لقد مضى عام تقريباً على عدم وجود حكومة ذات صلاحيات كاملة في لبنان، مما أدى إلى أزمة مالية واقتصادية غير مسبوقة لا يزال الشعب اللبناني يواجه عواقبها المأساوية. وتقع على عاتق القادة اللبنانيين مسؤولية حل الأزمة الحالية الذاتية الصنع. ويدعو الاتحاد الأوروبي، مرة أخرى، جميع القوى السياسية اللبنانية إلى دعم التشكيل العاجل للحكومة.
  • وأعلنت الجامعة العربية أن أمينها العام، أحمد أبو الغيط، والأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو جوتيريش، توافقا خلال لقاء في نيويورك على أن الوضع في لبنان يتجه من «سيء إلى أسوأ». وأعرب أبو الغيط عن أمله في أن يتمكن المجتمع الدولي من مساعدة اللبنانيين على عبور الأزمة التي تعد الأخطر منذ نهاية الحرب الأهلية.

الأوضاع الاقتصادية  تتجه إلى مزيد من التدهور

وتؤكد مصادر اقتصادية لموقع «لبنان 24»، أن اعتذار الحريري هو الحدث الأخير الذي كانت تبنى عليه أمال لاستعادة ثقة المواطنين، فحين يثق المواطن بسلطة سياسية تعلم كيف تدير الأزمة، فهذا ما يخفف من وطأتها ،لكن اعتذار الحريري عزز انعدام الثقة وعمق الأزمة، فالأوضاع الاقتصادية  تتجه إلى مزيد من التدهور، وهذا ما لوحظ بعد ساعات قليلة من اعتذاره، حيث أغلقت المحال التجارية أبوابها تحسبًا لارتفاع الأسعار ووصل سعر صرف الدولار في السوق الموازية إلى حدود الـ 23 ألف ليرة للدولار الواحد.
وترى مصادر سياسية لبنانية، أن المرحلة ليست مرحلة سعد الحريري، ولكن بعد الانتخابات النيابية المقبلة، إذا كان الحريري هو صاحب أكبر كتلة فمن المؤكد أنه سيكون المرشح الطبيعي لتشكيل الحكومة.
  • وبقي التساؤل الذي يشغل الشارع السياسي اللبناني:  ماذا بعد اعتذار الرئيس سعد الحريري عن تشكيل الحكومة؟

دور تحالف «بعبدا ـ حزب الله»

عموما.. فإن الكتل النيابية حسمت، أو هي على طريق حسم خياراتها، لجهة المشاركة في الاستشارات النيابية الملزمة التي تدرس بعبدا بدقة الموعد المتلازم مع سلة تفاهمات، يجهد تحالف «بعبدا – حزب الله» على بلورتها، بحسب صحيفة اللواء اللبنانية..وحتى لا يلتبس الأمر، فالمادة 35/ د من الدستور، في فقرتها رقم 2، تنص على : «يسمي رئيس الجمهورية رئيس الحكومة المكلف بالتشاور مع رئيس مجلس النواب، استناداً إلى استشارات نيابية ملزمة، يطلعه رسمياً على نتائجها».

  • وفي نفس السياق، يأتي السؤال الثالث: متى يلجأ الرئيس اللبناني ميشال عون، إلى تحديد موعد الاستشارات النيابية؟البعض يحدد مطلع الأسبوع، والبعض الآخر نهاية الأسبوع المقبل، أي بعد عيد الأضحى المبارك.

بورصة الأسماء المقترحة لتشكيل الحكومة

وبينما ينتظر الوسط النيابي والسياسي تحديد رئيس الجمهورية موعداً للاستشارات النيابية الملزمة، فإن بورصة الأسماء بالمقترحة ـ  في إطار التكليف بمهمة تشكيل الحكومة ـ بدأت تتوالى من دون تأكيدات رسمية من أصحابها مثل: رئيس الحكومة الأسبق نجيب ميقاتي، وفيصل كرامي، وفؤاد مخزومي، وسواهم من شخصيات نيابية أو مستقلة مثل الدكتور نواف سلام، فيما لم يصدر اي موقف عن الرئيس نبيه بري الذي تردد أنه مستاء جداً مما وصلت إليه الأمور.
وفي المقابل.. لم تُحدَّدْ الخطوة المقبلة للحريري، بعد أن أعلن في مقابلة  تليفزيونية،، أنه لن يرشح احدا لترؤس الحكومة المقبلة، ولكنه باشر جولة اتصالات ولقاءات بدأها مع رؤساء الحكومات السابقين، بينما قالت مصادر نيابية في كتلة «المستقبل» لصحيفة اللواء، إن خطوة الاستقالة من المجلس النيابي لم تعد واردة نظراً لضيق الوقت الفاصل عن انتهاء ولاية المجلس وإحتمال تقديم موعد الانتخابات شهرا أو شهرين ما يعني أن مهلة 8 أشهر لا تستأهل الاستقالة وترك البلاد في حال تخبط تشريعي ايضاً.

رؤساء الحكومات السابقون يرفضون تسمية مرشح لرئاسة الحكومة

ولا يزال المشهد اللبناني «ضبابيا» بعدما تردد أن رؤساء الحكومات السابقون: نجيب ميقاتي، وفؤاد السنيورة، وتمام سلام، قالوا كلمتهم بالتكافل والتضامن مع الحريري بعدم تسمية أي مرشح لرئاسة الحكومة تاركين للرئيس ميشال عون أن «يقلّع شوكه بيديه»، بحسب تعبير «لبنان 24»..ويتردد بأن النائب فيصل كرامي سيكون المرشح الأوفر حظاً لتولي رئاسة الحكومة بعد رفض رؤساء الحكومات الدخول في بازار تسمية مَن سيخلف الحريري، خصوصاً أنه كانت لهم تجارب مريرة مع النائب جبران باسيل، رئيس التيار الوطني الحر، والرئيس ميشال عون، عبّروا عنها برفضهم انتخاب الأخير رئيساً للجمهورية.
وبقيت التساؤلات داخل الشارع اللبناني تبحث عن إجابة تحدد تطورات الأحداث خلال الأيام المقبلة.. ويرى البعض أن اعتذار الرئيس الحريري عن عدم تشكيل الحكومة، زاد من تعقيدات الأزمة ولم يؤدِ إلى حلحلتها

[covid19-ultimate-card region=”EG” region-name=”مصر” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”AE” region-name=”الإمارات العربية المتحدة” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”PS” region-name=”فلسطين” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region-name=”العالم” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]