بعد صدمة بريكس.. وزير الخارجية الجزائري يبحث في تركيا إعادة ترتيب الأوراق

في أول خطوة بعد عدم الانضمام إلى منظمة بريكس، جاءت زيارة وزير الخارجية الجزائري، أحمد عطاف، إلى تركيا، لإعادة «ترتيب الأوراق» السياسية والاقتصادية.

حظيت هذه الزيارة باهتمام بالغ من سلطات البلدين، حيث حط عطاف بأنقرة رفقة «اثني عشر قطاعا وزاريا»، ضمن أشغال الدورة الثانية للجنة المشتركة الجزائرية-التركية.

فيما أكد وزير الخارجية الجزائري، أحمد عطاف، أن العلاقات بين بلاده وتركيا، تشهد زخما سياسيا واقتصاديا «غير مسبوق»، مشيرا إلى أن السنوات الثلاث الأخيرة، لم تشهد مثل هذا التعاون بين البلدين.

حول هذا الموضوع، دارت نقاشات الجزء الثاني من برنامج «حصة مغاربية» الذي يعرض عبر قناة «الغد»، وفيه قال أستاذ العلاقات الدولية بجامعة الجزائر، الدكتور زهير بوعمامة، إن الزيارة حققت ما كان منتظرا منها، فقد كانت لعقد ثاني اجتماع للجنة التخطيط المشتركة بين البلدين، وهذه آلية عملية قررها قائدا البلدين خلال زيارة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في عام 2020، وكان أول رئيس غير عربي يزور البلد بعد الانتخابات ارئاسية نهاية 2019.

وأضاف أن هذه الزيارة تمهد وتحضر للاجتماع الذي سيكون لمجلس التعاون عالي المستوى القادم، حين يزور الرئيس أردوغان الجزائر نهاية أكتوبر المقبل، ولا شك أنها رسالة تقول إن العلاقة بين الجزائر وأنقرة على أفضل ما يكون.

من جهته، قال الكاتب والباحث في العلاقات الدولية، محمد علوش، إن العلاقات التركية الجزائرية تشهد نموا متزايدا خلال الفترة الأخيرة، وخصوصا خلال فترة الرئيس عبد المجيد تبون، وهذا التنامي ينعكس على مستوى الزيارات المتبادلة بين الجانبين وعلى مستوى الاتفاقيات التي أبرمت والتي يتم اليوم التحضير لها.

وأضاف أننا اليوم نتحدث عن علاقات وثيقة جدا بين تركيا والجزائر مقارنة مع السنوات الماضية، فتركيا تولي أهمية كبيرة للعلاقات مع الجزائر التي تعتبر دولة فاعلة في إفريقيا ولديها تأثير كبير على مستوى القضايا الإقليمية وعلى المستوى الاقتصادي بطبيعة الحال.

وتابع أن تركيا مهتمة بشكل كبير بالاستثمارات في الجزائر، لأنه بلد مربح على صعيد الاستثمارات، وبالنسبة للشركات التركية هناك من 1400 إلى 1500 شركة تعمل في الجزائر، وتركيا من أكبر الدول الأجنبية التي لديها استثمارات في الجزائر بنحو 5 مليارات دولار أميركي، كما يبلغ حجم التبادل التجاري بين البلدين 5 مليارات دولار أميركي، وهناك هدف لمضاعفة هذا الرقم إلى 10 مليارات دولار أميركي.

[covid19-ultimate-card region=”EG” region-name=”مصر” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”AE” region-name=”الإمارات العربية المتحدة” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”PS” region-name=”فلسطين” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region-name=”العالم” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]