بعد عام حمل الكثير من الآلام.. مواعيد ومظاهر احتفال بلدان العالم ببداية 2020

وسط حروب واضطرابات، وشعوب تعيش في مهب اللجوء، يحاول الناس اليوم في جميع أنحاء المعمورة، الاحتفال بعام جديد 2020، يأملون أن يحمل والسلام، وأن يكون عام 2019 استثنائيا بكل ما حمل من مآس، ويغلق بابه، على أمل استقبال آخر جديد يحمل السعادة والسرور.

رغم الآلام تتشبث الشعوب بحلم السلام والسكينة، لذلك فإن الاحتفالات التي تنوعت بين بلدان العالم حسب الساعة، تغيرت من دولة إلى أخرى، في حين أن هناك مدنا رئيسية في العالم، تتجه إليها الأنظار في هذا اليوم، إما لكونها في أول  أو آخر الدول التي تدخل العام الجديد، أو نظرًا لطبيعة الاحتفالات في تلك المدن التي يكون لها طابع خاص ومميز.

الأنظار دائما ما تتجه إلى نيوزيلندا على أنها أولى الدول التي تحتفل بالعام الجديد، ولكن في الواقع فإن هناك مكانا آخر تبدأ منه السنة الجديدة، ولكن عدم رواج ذلك الأمر، يأتي لكونها بلدا ليس مشهورا، هي مملكة تونغا، الموجودة في جنوب المحيط الهادئ بين نيوزيلندا وجزر هاواي.

نيوزيلندا
نيوزيلندا

وتحتفل “تونغا” قبل نيوزيلندا بالعام الجديد بدقيقة واحدة، إذ احتفلت في الساعة 11 صباحا بتوقيت جرينتش ، 1 ظهرا بتوقيت القاهرة، ثم كان احتفال أستراليا بالعام الجديد الساعة 1 ظهرا بتوقيت جرينتش.

سيدني

وتعتبر “سيدني” الأسترالية من أهم مدن العالم التي تتجه لها الأنظار في احتفالات كل عام، بسبب أجواء ومعالم استقبال السنة الجديدة، من حيث الألعاب النارية التي تحيط بالأبراج الشاهقة وسط التفاف آلاف الناس.

وبحسب توقيت جرينيتش، في القارة الآسيوية، تحتفل اليابان بالعام الجديد في الساعة 5 مساء، ونفس الحال  لكوريا الجنوبية، أما الصين و ماليزيا فتحتفيان الساعة 6 مساء،و الهند الساعة 6 ونصف مساء، فيما تحتفل روسيا الساعة 9 بتوقيت جرينتش.

برج خليفة في دبي

ومن أهم مدن العالم احتفالا بالسنة الجديدة  دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة، في ظل تواجد الملايين من جميع أنحاء العالم الذين يتوافدون في هذا الوقت من كل عام لاستقبال العام الجديد، حيث يبدأ شهر يناير الساعة 8 بتوقيت جرينتش.

وتكون الاحتفالات بالعام الجديد في مصر، الساعة 10 مساء بتوقيت جرينتش، في ظل التجهيزات التي تكون أساسية في عدة مدن، منها العاصمة القاهرة التي تجمع عددا كبيرا من الحفلات.

وأيضا مدينة شرم الشيخ التي تزينت هذا العام بأحد أكبر أشجار الكريسماس في العالم، والمدن السياحية الكبرى التي يحضر إليها سنويا مئات الآلاف في هذا التوقيت احتفاءً بالعام الجديد، ومنها الغردقة، والأقصر، وأسوان.

وبنفس توقيت القاهرة، تحتفل لبنان بالعام الجديد الساعة 10 بتوقيت جرينتش، ورغم أن الاحتفالات تكون منتشرة في مدن لبنانية لها عادات خاصة تراثية بالعام الجديد ما بين بيروت والجبل، تبقى مدينة جبيل “بيبليوس” التي تبعد عن العاصمة 45 كم، يكون فيها احتفالات من نوع خاص، في ظل انتشار أشجار الكريسماس، وعمل ممرات احتفالية وما بالمدينة من أجواء تراثية تشجع جنسيات أخرى على القدوم إلى لبنان للاحتفال هناك رغم أجواء الاضطرابات الخاصه بالحراك الشعبي منذ أكتوبر الماضي.

جبيل اللبنانية

أما قلب الاحتفالات، فتكون في القارة الأوروبية، التي لا تخلو مدينة فيها من أجواء السعادة باستقبال العام الجديد، وتحتفل دول أوروبا بالعام الجديد، ما بين 11 و10 مساء بتوقيت جرينتش، وذلك بحسب الموقع الجغرافي.

ففي ألمانيا وفرنسا والسويد وهولندا وإيطاليا وإسبانيا تكون الاحتفالات الساعة 11 مساء بتوقيت جرينتش، أما دول مثل بلغاريا، لاتفيا، فيكون الاحتفال في 10 مساء بتوقيت جرينتش.

برلين

ومن أهم المدن الأوروبية على مستوى العالم احتفالا بالعام الجديد، برلين، ميونيخ، فرانكفورت، أمستردام، باريس، مرسيليا، مدريد، برشلونة، وهي احتفالات تبدأ من 25 ديسمبر وتنتهي تدريجيا في 7 يناير من كل عام.

فرانكفورت

ومن أهم بلدان العالم في الاحتفالات، الولايات المتحدة الأمريكية، ما بين نيويورك، وواشنطن التي تكون فيها الاحتفالات الصاخبة لاستقبال العام الجديد في الثانية صباحا بتوقيت جرينتش، أما في ساحل سان فرانسيسكو فيكون الاحتفال بالعام الجديد، الخامسة صباحا بتوقيت جرينتش.

آخر مكان يستقبل العام الجديد، سيكون في الولايات المتحدة أيضا، ولكن في جزر غير معروفة وليس لها شهرة، هي بيكر و هاولاند اللتان ستكونان على موعد مع السنة الجديدة في الساعة 12 بتوقيت حرينيتش، منتصف النهار ليوم 1 يناير.