بعد غيابه لفترة طويلة.. محمد منير يعود لجمهوره بالمفاجآت

حالة من العشق ينتظرها جمهوره بفارغ الصبر، فبعد غياب ما يقرب من عام ونصف، يعود الكينج محمد منير لجمهوره، من خلال الحفل الضخم الذي سيحيه في الأول من مارس بفاميلي بارك بالقاهرة الجديدة، حيث تجري التجهيزات للحفل على قدم وساق دون توقف لهذا اللقاء الذي ينتظره جمهوره بعد غياب طويل استمر منذ مارس الماضي عندما أحيا منير حفله الأخير على ساحة معبد الكرنك في حفل ختام احتفالية الأقصر عاصمة الثقافة العربية، حيث سيقدم لجمهوره خلال هذا الحفل العديد من المفاجآت.

وأكدت الشركة منظمة الحفل، أن منير يستعد بعدد كبير من المفاجآت لجمهوره في حفل القاهرة، وذلك بعد أن فاجأ جمهور دبي في الحفل الضخم الذي أقيم بالقرية العالمية بغنائه بالخليجي وتقديمه للمرة الأولى أغنيته الجديدة “أهِل أوّل” من الفلكلور الحجازي، كما قدم العديد من أفضل أغانيه ليحقق تفاعلا كبيرا مع الآلاف من الجماهير التي حضرت الحفل، وهو ما جعل منير يعرب عن سعادته بالحضور والغناء لجمهوره في الإمارات مجددا، وأن كافة الحفلات التي أحياها خلال السنوات الماضية حققت نجاحاً كبيراً، ووعد جمهوره ومعجبيه بإقامة حفلة ساحرة، وهو ما حدث.

وأضافت الشركة، لذلك يتم حاليا الاستعداد لحفل القاهرة ليكون الأقوي هذا العام، ليكون الحفل تحت عنوان “وحشتنا يا منير” بسبب طول الفترة هذه المرة في اللقاء بين منير ومحبيه من مختلف الأجيال منذ مارس الماضي، وسيقدم الكينج بالطبع خلال الحفل مجموعة من الأغاني التي يتفاعل معها الجمهور منها لما النسيم ربك لما يريد، شمندورة، سو يا سو وطاق طاقية، وغيرها، بالإضافة إلي عدد آخر من الأغاني التي ستعد بمثابة مفاجأة للجمهور” .

يذكر أن الشركة المنظمة طرحت تذاكر الحفل على فئتين الأولى بمبلغ 500 جنيه لـ”VIP”، والثانية بمبلغ 200 جنيه، والتي تحقق نسبة مبيعات غير عادية، إلي جانب أن منير كان قد أصدر مؤخرا، أحدث أغنياته بعنوان “أبعد عنيك عني”، والتي تعد خامس أغنيات ألبومه الجديد، حيث سبق وطرح من الألبوم 4 أغنيات هي، “روح، أهل أول، لو باقي في عمري، طاق طاقية”.