بعد كورونا.. جائحة جديدة تنتظر أفريقيا هي الأسوأ منذ 70 عاما

قبل أسابيع من تفشي جائحة فيروس كورونا التي تفشت في كثير من بقاع الأرض، كانت أجزاء من أفريقيا تواجه بالفعل جائحة أخرى مختلفة في الشكل وإن كانت مماثلة في الخطر والتهديد، أكبر هجوم لأسراب الجراد لم تشهده بعض بلدان القارة السمراء منذ 70 عاما.
الآن، الموجة الثانية لهجوم تلك الحشرات الشرهة، الأسراب هذه المرة تجاوز حجم بعضها حجم أسراب الموجة الأولى بعشرين ضعف.
مليارات من جراد الصحراء الصغير تتدفق من معاقل تكاثرها في الصومال بحثا عن النباتات التي تزهر مع الأمطار الموسمية.
ملايين السكان معرضين للخطر بالفعل، ومع تجمعهم في محاولة لمحاربة الجراد، في جهود غالبا ما تذهب سدى، يخاطرون بنشر الفيروس- غير انه خطر لا يضاهي الجراد بالنسبة لكثير من سكان المناطق الرعوية والزراعية.
بعض المزارعين في قرية أبوكيت قرب الحدود الكينية يقرعون على الأواني المعدنية، يصفرون أو يلقون الحجارة محاولين إبعاد الجراد.
لكنهم في الغالب لا يملكون سوى المشاهدة والإحباط واليأس يعتصرهم فالإغلاق المفروض بسبب كورونا يمنعهم من التجمع خارج منازلهم.
ورصدت أسراب الجراد أيضا في جيبوتي وإريتريا وتنزانيا والكونغو.

تهديد غير مسبوق
كما وصفت منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (فاو) قد وصفت اجتياح أسراب الجراد، والذي يعد التغير المناخي أحد أسبابه “تهديدا غير مسبوق” للأمن الغذائي وسبل العيش، وقال مسؤولو المنظمة إن هذه الموجة الجديدة أـضخم عشرين مرة من سابقتها.
“الموقف الراهن في شرق أفريقيا لا يزال منذرا للغاية، لأن.. أعداد متزايدة من الأسراب الجديدة تتشكل في كينيا وجنوبي إثيوبيا والصومال” بحسب تقرير حديث للفاو.
أضافت الفاو أن ظروف التكاثر المناسبة حاليا والمستمرة حتى مايو/ أيار المقبل تعني ظهور مجموعة جديدة من أسراب الجراد أواخر يونيو/ حزيران ويوليو/ تموز، بالتزامن مع بدء موسم الحصاد.
ورفعت الأمم المتحدة طلبها للمساعدات من 76 مليون دولار إلى 153 مليونا، مؤكدة على ضرورة التحرك بشكل فوري قبل المزيد من تنامي أعداد الجراد جراء هطول الأمطار.
حتى الآن تمكنت فاو من جمع 111 مليون دولار في شكل منح نقدية أو وعود بضخ مساعدات نقدية.

شرق أفريقيا
أما مركز التنبؤات والتطبيقات المناخية في نيروبي حذر من أن الجراد “يغزو إقليم شرق أفريقيا في أسراب كبيرة بشكل استثنائي لم تظهر من قبل”.
قال كينيث موانغي محلل معلومات الأقمار الصناعية في المركز إن الأسراب الجديدة تضم فئة شرهة من “الحشرات الناضجة التي تأكل أكثر من الحشرات الكبيرة”.
وتحدث موانغي ومسؤولون آخرون في كينيا عن صعوبة مواجهة الهجوم بسبب قيود السفر المفروضة للحد من تفشي فيروس كورونا والتي تبطئ الحركة عبر الحدود وتؤخر نقل المبيدات.
أضاف موانغي أن أعمال التحقق من المسؤولين الميدانيين تقلصت ما يجعل من الصعب على المركز تحديث نماذج التنبؤ الإقليمية.

المبيدات الحشرية
وبعدما دخل الجراد أوغندا للمرة الاولى منذ ستينات القرن الماضي، لجأ الجنود لاستخدام مضخات رش المبيدات المحمولة بسبب صعوبة الحصول على طائرات الرش اللازمة.
وقال وزير الزراعة الأوغندي إن السلطات عاجزة عن استيراد كميات كافية من المبيدات الحشرية من اليابان بسبب تعطل أعمال الشحن الدولي.
أضاف الوزير أن الحكومة لم تغط بعد نفقات إضافية تتجاوز الأربعة ملايين دولار مطلوبة لمكافحة تفشي الجراد.
والمبلغ مطلوب بشكل ماس في بلد أطلق رئيسه دعوة لجمع تبرعات من الأثرياء للمساعدة في مكافحة فيروس كورونا وتداعياته الاقتصادية السلبية، فيما يهدد عمال القطاع الصحي بالإضراب لنقص الأدوات الوقائية.

حصار إثيوبيا
في إثيوبيا، يعيش نحو ستة ملايين شخص في المناطق المتضررة جراء اجتياح الجراد، وحذرت فاو من “فقدان المحاصيل والمراعي وغطاء الغابات على نطاق واسع، وتفاقم (أزمة) انعدام الغذاء والأمن الغذائي” إذا لم تتم السيطرة على تفشي الجراد.
فاو أشارت إلى أن أسرابا صغيرة من الجراد غير مكتمل النضج تتشكل في مناطق تشمل الوادي المتصدع الذي يمثل سلة غلال البلاد.
كان وزير الزراعة الإثيوبي قال إن هناك جهودا لنشر ست مروحيات لمواجهة ازمة تفشي الجراد التي قد تستمر حتى أواخر أغسطس/ آب المقبل.
غير ان الناطق باسم الوزارة موغس هايلو أفصح عن نذير لا يبشر بخير حيث قال إن أسراب الجراد تظهر حاليا في مواقع لم تظهر فيها من قبل.

مصر

79٬254
اجمالي الحالات
950
الحالات الجديدة
3٬617
اجمالي الوفيات
53
الوفيات الجديدة
4.6%
نسبة الوفيات
22٬753
المتعافون
52٬884
حالات تحت العلاج

الإمارات العربية المتحدة

53٬577
اجمالي الحالات
532
الحالات الجديدة
328
اجمالي الوفيات
1
الوفيات الجديدة
0.6%
نسبة الوفيات
43٬570
المتعافون
9٬679
حالات تحت العلاج

فلسطين

5٬220
اجمالي الحالات
191
الحالات الجديدة
24
اجمالي الوفيات
4
الوفيات الجديدة
0.5%
نسبة الوفيات
525
المتعافون
4٬671
حالات تحت العلاج

العالم

12٬337٬473
اجمالي الحالات
215٬716
الحالات الجديدة
554٬636
اجمالي الوفيات
4٬560
الوفيات الجديدة
4.5%
نسبة الوفيات
6٬929٬179
المتعافون
4٬853٬658
حالات تحت العلاج