جناح الأزهر بمعرض الكتاب يتواصل مع العالم بـ 14 لغة

انطلاقًا من دور الأزهر الشريف في نشر الفكر الوسطي المستنير والتعريف بمبادئ الإسلام ومقاصده في كل ربوع العالم، حرص الأزهر الشريف على أداء هذا الدور المنوط به في معرض القاهرة الدولي للكتاب في دورته (51) من خلال إصدار المنشورات والكتب بـ (14) لغة؛ ليستقبل بذلك جميع رواد المعرض بمختلف جنسياتهم.

هذه اللغات الـ (14) هي (العربية، الإنجليزية، الفرنسية، الألمانية، الإسبانية، الإندونيسية، الأردية، الفارسية، التركية، اليونانية، البشتو، العبرية، الإيطالية، السواحيلية).

ومن أهم الإصدارات التي يقدمها جناح الأزهر لرواده باللغات المختلفة: كتاب “مقومات الإسلام” لفضيلة الإمام الأكبر الأستاذ الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، بـ 13 لغة. كتاب “الإنسان والقيم في التصور الإسلامي” للدكتور محمود حمدي زقزوق، عضو هيئة كبار العلماء، بـ 12 لغة. كتاب “نظرية الحرب في الإسلام” للشيخ محمد أبو زهرة، بـ 11 لغة. كتاب “نبي الإسلام في مرآة الفكر الغربي” للدكتور عز الدين فراج، بـ 7 لغات. كتاب “مائة سؤال عن الإسلام”، لفضيلة الشيخ محمد الغزالي، بـ 12 لغة. كتاب “وسطية الإسلام” لفضيلة الشيخ محمد المدني، بـ 8 لغات.

ويشارك الأزهر الشريف – للعام الرابع على التوالي – بجناحٍ خاصٍّ به في معرض القاهرة الدولي للكتاب في دورته الـ 51؛ وذلك انطلاقًا من مسؤولية الأزهر التعليمية والدعوية في نشر ثقافة التسامح والتعايش، ونشر الفهم الوسطي المعتدل، باعتباره ركيزة المنهج الأزهري، وكذلك مواجهة وتفنيد شبهات ومغالطات الفكر المتطرف وجماعات الإرهاب.

ويقع جناح الأزهر بالمعرض في قاعة التراث رقم “4”، حيث يمتد على مساحة نحو ألف متر، تشمل عدة أركان، مثل قاعة للندوات، وركن للفتوى، وبانوراما الأزهر، وركن للخط العربي، فضلًا عن ركن للأطفال والأنشطة والورش الفنية.

شهد جناح الأزهر الشريف بمعرض القاهرة الدولي للكتاب في الساعات الأولى من فتح أبوابه للجمهور، اليوم الخميس، إقبال المئات من رواد المعرض، لتفقد ما يعرضه الجناح من دوريات وحوليات علمية وأدبية وفكرية لقطاعات الأزهر المختلفة، بالإضافة للمشاركة في الفعاليات المتنوعة التي يقدمها للزوار.

جاءت العروض الفنية التي يقدمها الأطفال، في مقدمة اهتمامات رواد جناح الأزهر، حيث شهدت إقبالًا كبيرًا، لمشاهدة الفقرات الإنشادية والاستعراضية، التي تجذب الأطفال وتفاعلوا معها بالإنشاد والتصفيق.

كما شهد ركن قطاع المعاهد والورش الفنية اهتمامًا كبيرًا من رواد الجناح، للمشاركة في أعمال الرسم والتلوين والأشغال اليدوية، التي تهدف إلى تنمية قدراتهم العقلية و الإبداعية.

فيما حظى ركن مركز الأزهر العالمي للرصد والفتوى الإلكترونية باهتمام كبير من الزوار في بداية اليوم، حيث قام عدد من المفتين بالرد على الأسئلة الشرعية التي تدور في أذهان الرواد، إضافة إلى حملات توعية تستهدف التواصل مع المشاركين في المعرض بهدف التأكيد على مخاطر الفكر المتطرف والتحذير من الوقوع فيما تبثه الجماعات الإرهابية من أفكار مغلوطة تتنافى مع سماحة الدين الإسلامي، وذلك وفقًا للمنهج الأزهري الوسطي القويم.