بقايا منزل هدمه الاحتلال

ينقل رجل فلسطيني أريكة عبر نافذة منزله، الذي تهدم بيد قوات الاحتلال.

يتكرر المشهد في أنحاء الأراضي الفلسطينية المحتلة كافة، حين تدعي سلطات الاحتلال أن بناء تم بغير ترخيص، ثم تشرع في الهدم.

يفترش أصحاب المنزل الأرض، ويوزعون ما تبقى من ممتلكاتهم أمام المارة، بحثا عن حل بعد هذا الاعتداء.

قصة منزل اليوم، الذي سجلت عدسة وكالة رويترز للأنباء بعض تفاصيلها، وقعت في قرية الولجة في بيت لحم، حيث هدم الاحتلال منزلا مأهولا بالسكان، وأصبح عليهم البحث عن مأوى آخر.