بلجيكا تستعيد 6 أطفال من أيتام داعش

أعلنت قوات سوريا الديمقراطية التي تحتجز الآلاف من العناصر المتشددة وأفراد أسرهم إن بلجيكا استعادت 6 أطفال من أيتام أعضاء تنظيم داعش.

وقال مصطفى بالي المتحدث باسم قوات سوريا الديمقراطية، في وقت متأخر أمس الخميس على تويتر “يجب أن يمتد ذلك إلى الرجال والنساء في مخيماتنا وفي السجن وألا يقتصر على الأطفال”.

وتسيطر قوات سوريا الديمقراطية على ربع سوريا شرقي نهر الفرات بعد أن أجبرت مقاتلي تنظيم داعش على الانسحاب في سلسلة من الهجمات منذ عام 2015 بلغت أوجها في مارس/آذار الماضي بهزيمة التنظيم في أخر جيب له من الأراضي في الباغوز القريبة من حدود العراق.

ومع ذلك تقول قوات سوريا الديمقراطية إنها لا تستطيع احتجاز آلاف من أعضاء تنظيم داعش وأفراد أسرهم الذين استسلموا خلال الهجوم لأجل غير مسمى.

وكثير من المحتجزين في سجون أو في مخيمات مكتظة للنازحين في شمال شرق سوريا أجانب وما زال كثير منهم مؤيدين للعنف.

وكان مقاتلو التنظيم قد أتوا بعدد كبير من الأطفال إلى المناطق التي سيطروا عليها كما أنجبوا أطفالا تيتم بعضهم الآن أو صاروا في حالة عوز أو بلا جنسية وصار مستقبلهم غامضا.