بوتين يشكر الـ«إف بي آي» لمساعدته في إحباط هجوم «داعشي»

أثنى الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، الخميس، على مكتب التحقيقات الفيدرالي (إف بي آي) لمشاركته معلومات ساعدت في إحباط هجوم إرهابي من قبل أتباع تنظيم داعش في مدينة سان بطرسبرج خلال عطلات بداية العام الجديد.

وقال بوتين، في حديثه خلال اجتماع مع مسؤولين بارزين من جهاز الأمن الفيدرالي (إف اس بي)، الوكالة البارزة التي خلفت جهاز الاستخبارات الروسي (كيه جي بي)، “نحن ممتنون لشركائنا لدعمهم وتضامنهم المهني في مواجهة التهديد المشترك”، وأضاف “سوف نرد بشكل طبيعي بالمثل”.

وأعلن جهاز الأمن الفيدرالي في ديسمبر/ كانون أول عن اعتقال روسيين اثنين اعترفا بالتخطيط لهجمات إرهابية في سان بطرسبرج.

بعدها اتصل بوتين بالرئيس الأمريكي دونالد ترامب ليشكره على النصيحة.

في ديسمبر / كانون أول 2017، شكر بوتين بالمثل ترامب على معلومات وكالة الاستخبارات المركزية التي ساعدت في إحباط سلسلة من التفجيرات في سان بطرسبرج.

وقال الكرملين حينها، إن نصيحة وكالة الاستخبارات المركزية دفعت جهاز الأمن الفيدرالي إلى اعتقال مجموعة من المشتبه بهم خططوا لمهاجمة كاتدرائية كازان في سان بطرسبرج وغيرها من المواقع المزدحمة.

تراجعت العلاقات بين روسيا والولايات المتحدة إلى أدنى مستوياتها منذ الحرب الباردة بعد ضم روسيا لشبه جزيرة القرم في عام 2014 لكن موسكو وواشنطن تعهدتا بمواصلة التعاون في مكافحة الإرهاب.