بوكيتينو: لا وقت للتحسر على إصابات توتنهام

قال ماوريسيو بوكيتينو مدرب توتنهام هوتسبير المنافس في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم اليوم الجمعة إنه ليس بوسع فريقه الركون لمسألة تزايد عدد اللاعبين المصابين كما لا يمكنه “الجلوس والبكاء” مع تزايد وتيرة المباريات في المسابقة.

وخسر توتنهام جهود الحارس هوجو لوريس على المدى الطويل بسبب إصابة في المرفق، حيث خضع القائد لجراحة في وقت سابق هذا الأسبوع بينما يبتعد لاعب الوسط ايريك لاميلا والمدافع يان فرتونجن بسبب الاصابة التي لحقت بهما في عضلات الفخذ الخلفية.

وأضاف بوكيتينو للصحفيين قبل مباراة فريقه على أرضه أمام شيفيلد يونايتد “المشكلة هي أن مستوى البطولة مرتفع وليس لديك الوقت لأن تفقد أي لاعب.

“الأمر الآن يتعلق بلاعبين مثل لاميلا أو فرتونجن. تجلس على مقعدك وتأخذ في الصراخ بسبب افتقادك للاعب…لكن البطولة لا تسمح لك حتى بالصراخ.

“يجب أن تتحرك بسرعة. الأمر يتسم بالقسوة لكن يجب أن تمضي قدما وأن تحاول الفوز بالمباراة المقبلة”.

وقال بوكيتينو إنه سعيد لتجاوز سون هيونج-مين احساسه بالذنب بسبب الالتحام الذي أدى لإصابة مروعة تعرض لها اندريه جوميز لاعب ايفرتون، الذي احتاج لجراحة لعلاج كسر وخلع في كاحله الأيمن، مطلع الأسبوع الحالي في جوديسون بارك.

وسجل المهاجم الكوري الجنوبي هدفين في فوز توتنهام 4-صفر على رد ستار بلجراد في دوري الأبطال يوم الأربعاء.

وقال المدرب الأرجنتيني “تأثر مثل الجميع خلال مباراة (ايفرتون) وعقب المباراة. كان رد فعل سون جيدا بعدها. أظهر سون أن مستواه الذهني جيد للغاية.

“شعر بالأسف لما حدث لاندريه لكنه شعر بالارتياح بعدها لأنه رأى اندريه اتسم بالإيجابية عبر وسائل التواصل الاجتماعي”.