بوينج تدعو طيارين من أنحاء العالم لإنقاذ سمعة طائرات 737 ماكس

 في إطار مساعيها لإعادة أسطولها من طائرات 737 ماكس للخدمة، قالت شركة بوينج، اليوم الإثنين، إنها دعت أكثر من مئتي طيار من مختلف أنحاء العالم وقادة في المجال التقني وممثلين عن جهات تنظيمية لحضور اجتماع، يوم الأربعاء، يناقش معلومات.

وتعد تلك الدعوة مؤشرا على أن تعديل البرمجيات الذي خططت له بوينج يوشك على الاكتمال إلا أنه سيتطلب أيضا موافقة الجهات الرقابية والتنظيمية.

وتساءل مديرون تنفيذيون في الخطوط الجوية الإثيوبية خلال اليومين الماضيين عما إذا كانت بوينج قد أخبرت الطيارين بمعلومات كافية عن برنامج وصف بأنه “شرس” يدفع بمقدمة الطائرة إلى الأسفل وهو محور التحقيق في تحطم طائرة تابعة لشركتهم هذا الشهر مما أدى لوقف تحليق طائرات بوينج 737 ماكس في أنحاء العالم.

وقالت بوينج في بيان إن الاجتماع الذي سيعقد في رينتون في واشنطن يوم الأربعاء هو جزء من خطة للوصول لكل المشغلين الحاليين والمستقبليين لطائرات 737 ماكس والجهات التنظيمية في بلادهم لمناقشة تحديث البرمجيات والتدريب على الطائرة.

وقال متحدث باسم الخطوط الجوية الإثيوبية لرويترز، اليوم الإثنين، إن شركته لن تحضر تلك الجلسة التي دعت إليها بوينج في الولايات المتحدة.

وقال لرويترز عبر الهاتف “حتى الآن، ليست لدينا نية للحضور”.