بيرنلي يتوقع خسائر هائلة إذا ألغي موسم الدوري الإنجليزي

يتوقع أن تتراجع إيرادات نادي بيرنلي بواقع 50 مليون جنيه إسترليني (61.30 مليون دولار) إذا لم تستكمل مباريات الموسم الحالي للدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم في حين قال النادي، اليوم السبت، إن فرقا أخرى في البطولة ربما تخسر ضعف هذا المبلغ في ظل استمرار أزمة فيروس كورونا.

وقالت رابطة الدوري الممتاز أمس الجمعة، إن الموسم الحالي تأجل إلى أجل غير مسمى مضيفة أن موسم 2019-2020 سيعود فقط في ظل توفر ظروف “آمنة ومناسبة”.

ويتوقع بيرنلي أن يخسر خمسة ملايين جنيه إسترليني من دخله أيام المباريات لأن مبارياته المتبقية على أرضه ستقام على الأرجح خلف أبواب مغلقة وبدون جمهور في حالة استئناف البطولة.

وقال بيرنلي في بيان عبر موقعه الرسمي على الانترنت، إنه سيخسر 45 مليون جنيه إسترليني أخرى إذا ما ألغي الموسم “من خلال رسوم البث وجوانب أخرى.”

وقال مايك جارليك رئيس مجلس إدارة النادي “هذا الموقف الذي نواجهه نحن وأندية أخرى في الدوري الانجليزي الممتاز غير مسبوق تماما ولم نتخيله بأي صورة حتى قبل أسابيع قليلة فقط.”

وأضاف “الأمر لم يعد يتعلق فقط ببيرنلي أو أي فريق أخر بصفة فردية بل الأمر يتعلق بجميع الدوائر المرتبطة بكرة القدم بداية من الدوري الممتاز إلى ما دون ذلك إلى جانب كافة الأعمال والكيانات التي تعتمد على هذه الدوائر.”

وقال بيرنلي إنه يكشف عن هذه الأرقام إعمالا “للشفافية مع الجماهير والطواقم وحاملي الأسهم.”