بيل يأمل أن يكون الأداء أمام روما حافزا لإنقاذ موسم ريال مدريد

يتعرض جاريث بيل لانتقادات بسبب تراجع مستوى ريال مدريد في الآونة الأخيرة لكن المهاجم الويلزي يأمل أن يكون انتصار فريقه على روما 2-صفر أمس الثلاثاء والذي ضمن به ريال مدريد صدارة المجموعة السابعة في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم بمثابة حافز لتحويل دفة الموسم السيء للفريق.

وأخفق بيل (29 عاما) في تسجيل أي هدف في آخر تسع مباريات في الدوري وتعرض لانتقادات لاذعة بعد خسارة ريال مدريد 3-صفر السبت الماضي على ملعب إيبار وهي الخسارة الخامسة في الدوري الإسباني هذا الموسم التي يتجرعها بطل اخر ثلاث نسخ لدوري الأبطال.

وفقد بيل الكرة 20 مرة وسدد مرة واحدة على مرمى الفريق القادم من إقليم الباسك. وأظهر استطلاع للرأي أجرته صحيفة ماركا الإسبانية على الإنترنت أن مشجعي ريال مدريد لم يرغبوا في مشاركة بيل أساسيا أمام روما.

ومثلما كان حال زملائه، فقد ارتقى بيل لمستوى التوقعات في البطولة القارية وبعد شوط أول متباين، نجح المهاجم الويلزي في كسر التعادل وأحرز هدفه الثالث في أربع مباريات أوروبية كما ساعد أيضا لوكاس فاسكيز في تعزيز فوز ريال مدريد.

وقال بيل للصحفيين “أخبرنا المدرب بين الشوطين أننا نحتاج لمواصلة اللعب بالطريقة التي نتقنها. في الشوط الثاني لعبنا بشكل جيد جدا.

“لعبنا الكرة كما نفعل عادة. حصلنا على بعض الثقة ونحتاج إلى البناء على ذلك الآن.

“ندرك تماما أن بداية الموسم لم تكن كما نرغب. الفريق يحتاج لمواصلة العمل معا للوصول إلى الأداء المطلوب ولتحقيق النتائج… نريد قلب الطاولة في الدوري”.

وأخفق بيل بشكل كبير في ملء الفراغ الهائل الذي تركه رحيل كريستيانو رونالدو إذ تراجع ريال مدريد محليا وبات يحتل المركز السادس في الدوري الاسباني وسجل أسوأ فارق الأهداف في 18 عاما إذ اهتزت شباكه 19 مرة بينما سجل 20 هدفا في 13 مباراة بالدوري هذا الموسم.

واعترف بيل أنه يشعر بخيبة أمل من سير الأحداث مع الفريق منذ انتقال المهاجم البرتغالي لصفوف يوفنتوس.

واوضح “كانت بداية هذا الموسم مضطربة بعض الشيء لكن علينا أن نواصل القتال في كل مباراة بغض النظر عن ترتيبنا في الجدول.

“هذه هي كرة القدم. ربما يكون الأمر محبطا في بعض الأحيان عندما تسير الأمور على غير ما يرام..” ويتابع قائلا “أعرف من خلال تجربتي أن علينا فقط مواصلة العمل بجد كفريق واحد وهو ما فعلناه أمام روما”.

[covid19-ultimate-card region=”EG” region-name=”مصر” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”AE” region-name=”الإمارات العربية المتحدة” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”PS” region-name=”فلسطين” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region-name=”العالم” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]