بينها تعويض انهيار شعبيته.. دوافع أردوغان من تحويل “آيا صوفيا” لمسجد

قال مراقبون ومحللون أتراك، إن هناك أهدافا سياسية وراء تحويل أنقرة متحف “آيا صوفيا” إلى مسجد في هذا التوقيت.

يأتي ذلك في ظل تراجع شعبية رجب طيب أردوغان لأسباب سياسية واقتصادية في الداخل التركي وذلك بالتزامن مع قرب الانتخابات في البلاد.

وأشار المرافبون إلى أن اختيار أردوغان توقيت الإعلان عن تحويل المتحف إلى مسجد يأتي قبل أيام من ذكرى محاولة الانقلاب الفاشلة، لذا أراد الرئيس التركي أن يوجه رسالة إلى العالم بأن البلاد أقوى مما كانت عليه.

وأوضحوا في تصريحات لـ”الغد”، أن الدعاية السياسية لهذا التحويل واضحة للغاية، لاسيما أن “أردوغان” نفسه وحزب العدالة والتنمية الحاكم، أكدا قبل ذلك مرارا وتكرارا رفضهم تحويل المتحف إلى مسجد حتى العام الماضي، ولكن جاء تحويل قراراهم في ظل ما شهدته الساحة السياسية التركية ولادة أحزاب جديدة قوية، وتراجع في شعبية الرئيس والحزب الحاكم، لذا فإن هذا القرار سيخدم أردوغان وحزبه في الاستحقاقات الانتخابية المقبلة.

تجاذبات سياسية

وأشار مراسل الغد من إسطنبول علام صبيحات، إلى أن الداخل التركي يتفاعل إلى حد كبير ، وسط معارضة تتعلق بأنه يفضل أن يبقى هذا المكان مفتوحا لكل الناس كمتحف ومعلم آثري وإنساني، وأن يبقى رمزا وقيمة تاريخية بعيدا عن التجاذبات السياسية.

ووفق صبيحات يرى الداخل ضرورة إبعاد المكان عن الأهداف السياسية التي يطمح لها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان والحزب الحاكم.

ولفت إلى أن الرئيس التركي يرغب في استمالة المحافظين والجماعات الدينية رغم أن هذا المطلب كان مرفوضًا من جانب “أردوغان” ذاته والحزب الحاكم، وأكدوا منذ سنوات أن هذا المكان يجب أن يبقى كمتحف ولن تتم إعادته كمسجد، الأمر الذي طرح أسئلة حول ما أدى إلى تغيير الموقف الرسمي من أردوغان بخصوص هذا الملف.

مخاطرة

وأكد الكاتب والمحلل السياسي مصطفى أوزجان،  أن إعلان “اردوغان”، تحويل آيا صوفيا إلى مسجد، مخاطرة سياسية في ظل معارضة بعض الدول في إطار التراث العالمي.

وأوضح أن حزب العدالة والتنمية سيستفيد سياسيا من هذا القرار ، في ظل استغلال التعاطف الشعبي الديني لأغراض سياسية تتعلق بتأييد شعبي مع قرب الانتخابات.

ذكرى الانقلاب

فيما قال الكاتب والباحث السياسي، طه عودة أوغلو، إن قرار الرئيس التركي، تحويل متحف “آيا صوفيا” إلى مسجد، هو قرار سيادي له أهداف سياسية مهمة ودلالات في هذا التوقيت، ويحمل رسائل للداخل التركي وللخارج.

وأضاف أن اختيار أردوغان توقيت الإعلان عن تحويل المتحف إلى مسجد يأتي قبل أيام من ذكرى محاولة الانقلاب الفاشلة، لذا أراد الرئيس التركي أن يوجه رسالة إلى العالم بأن البلاد أقوى مما كانت عليه.

ولفت إلى أن أردوغان قبل عام كان يرفض تحويل المتحف إلى مسجد، لكن خلال هذا العام المنصرم شهدت الساحة السياسية التركية ولادة أحزاب جديدة، وتراجعا في شعبية الرئيس والحزب الحاكم، لذا فإن هذا القرار سيخدم أردوغان وحزبه في أي استحقاقات انتخابية خلال المرحلة المقبلة.

وكان الرئيس التركي أردوغان قد أصدر قراراً بفتح متحف “آيا صوفيا” التاريخي كمسجد، وأعربت منظمة “يونسكو” عن أسفها إزاء هذا القرار الذي تم اتخاذه من دون استشارة مسبقة مع المنظمة، بينما انتقدت الكنيسة الأرثوذكسية الروسية واليونان والولايات المتحدة هذا القرار.

وأبدت الولايات المتحدة خيبة أملها من قرار تركيا تحويل متحف آيا صوفيا إلى مسجد، مطالبة السلطات التركية بأن تكون زيارة هذا المَعْلَم متاحة أمام الجميع على قدم المساواة، وبدوره أعرب الاتحاد الأوروبي عن أسفه لهذه الخطوة.

مصر

79٬254
اجمالي الحالات
950
الحالات الجديدة
3٬617
اجمالي الوفيات
53
الوفيات الجديدة
4.6%
نسبة الوفيات
22٬753
المتعافون
52٬884
حالات تحت العلاج

الإمارات العربية المتحدة

53٬577
اجمالي الحالات
532
الحالات الجديدة
328
اجمالي الوفيات
1
الوفيات الجديدة
0.6%
نسبة الوفيات
43٬570
المتعافون
9٬679
حالات تحت العلاج

فلسطين

5٬220
اجمالي الحالات
191
الحالات الجديدة
24
اجمالي الوفيات
4
الوفيات الجديدة
0.5%
نسبة الوفيات
525
المتعافون
4٬671
حالات تحت العلاج

العالم

12٬337٬473
اجمالي الحالات
215٬716
الحالات الجديدة
554٬636
اجمالي الوفيات
4٬560
الوفيات الجديدة
4.5%
نسبة الوفيات
6٬929٬179
المتعافون
4٬853٬658
حالات تحت العلاج