تأجيل الألعاب العالمية حتى 2022 لتفادي التعارض مع أولمبياد طوكيو

أعلن منظمو “الألعاب العالمية”، الخميس، تأجيل البطولة لمدة عام لتفادي التعارض مع أولمبياد طوكيو التي تأجلت إلى 2021 بسبب تفشي فيروس كورونا.

وتقام الألعاب العالمية كل أربع سنوات، وتضم 32 رياضة ليست مدرجة في البرنامج الأولمبي، وكان من المقرر إقامتها العام المقبل بين 15 و25 يوليو / تموز في ولاية ألاباما الأمريكية.

لكنها تأجلت الآن لتقام بين السابع و17 يوليو / تموز 2022. وقال المنظمون، إن قرار تأجيل أولمبياد طوكيو إلى 2021 أثر بشكل كبير على التحضيرات للألعاب العالمية وإن التمسك بإقامة الألعاب العالمية في موعدها كان سيحرمها من مشاركة العديد من الرياضيين الأولمبيين والمسؤولين.

وقال خوسيه بيرورينا رئيس الاتحاد الدولي للألعاب العالمية “يتطلب تنفيذ هذا القرار الآن الكثير من التفاصيل لكن أعجبتني المرونة والكفاءة التي أبدتها اللجنة المنظمة للنسخة المقبلة”

وكان من المنتظر أن يشارك في الألعاب العالمية 3600 رياضي من أكثر من 100 دولة للمنافسة في رياضات مثل الألعاب القتالية والاسكواش والبلياردو والبولينج.

وقال يواخيم جوسو الرئيس التنفيذي للاتحاد “جميع الركائز التنظيمية الأساسية مثل الملاعب وأماكن الإعاشة ستبقى كما هي في نسخة 2022. سنحتفظ بنفس البرنامج الرياضي الذي وضعناه لعام 2021”.