كما كتبت عائلة باول على فيسبوك: “توفي الجنرال كولين باول، وزير الخارجية الأمريكي الأسبق ورئيس هيئة الأركان المشتركة، صباح اليوم بسبب مضاعفات فيروس كوفيد 19”.

وأضافت العائلة: “لقد فقدنا زوجًا رائعًا ومحبًا وأبًا وجدًا وأمريكيًا عظيمًا”.

وكان باول جنديًا محترفًا، أخذته مسيرته المهنية من الخدمة القتالية في فيتنام إلى أن يصبح أول مستشار للأمن القومي من أصول أفريقية، خلال نهاية رئاسة رونالد ريجان وأصغر، وأول رئيس من أصل أفريقي لهيئة الأركان المشتركة في عهد الرئيس جورج دبليو بوش.

وارتفعت شعبيته الوطنية في أعقاب انتصار التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة خلال حرب الخليج.

ولفترة في منتصف التسعينيات، كان يعتبر المنافس الرئيسي ليصبح أول رئيس من أصول أفريقية للولايات المتحدة، لكن سمعته ستظل ملطخة إلى الأبد عندما دفع، بصفته وزير خارجية جورج دبليو بوش، إلى تقديم معلومات استخباراتية خاطئة أمام الأمم المتحدة للدفاع عن حرب العراق، التي وصفها لاحقًا بأنها “وصمة عار” في سجله.

وباول أيضا أول وزير خارجية أمريكي أسود البشرة، ولعب دورا بارزا مع العديد من الإدارات الجمهورية في تشكيل السياسة الخارجية الأمريكية في السنوات الأخيرة من القرن العشرين والسنوات الأولى من القرن الحادي والعشرين.